الخبر انتشر كالنار في الهشيم والفنان لم يكذبه بعد

هذه حقيقة اعتزال بلال الصغير وتحوّله إلى مؤذن بمسجد وهران الكبير

انتشار صورة لبلال بذقن يزيد من قوة الشائعة وما علاقة المنشد جلول بقرار الاعتزال

انتشار الخبر يقفز بمشاهدات آخر أغنيات بلال الصغير إلى أكثر من مليون ونصف المليون متابعة


تسبب الانتشار الواسع لخبر اعتزال الشاب بلال الصغير، قبل يومين من حلولالعام الجديد 2018، في ارتباك وتسأل جمهورهإن كان هذه المعلومة صحيحة أم لا؟؟، خاصة وأن الفنان لم يخرج لنفي الخبر أو تأكيده كما جرت العادة !!. وفي تفاصيل الخبر الذي تم تداوله على نطاق واسع عبر عديد الصفحات "الفايسبوكية"، فإن الشاب بلال الصغير أعلن توبته وقرر اعتزال الغناء نهائيا وبأنه سيُصبِح مؤذن بالمسجد الكبير لوهران !!!.

ولإضفاء مصداقية على الإشاعة، نشر مروجوها صورة للشاب بلال الصغير بالذقن -كما توحي إليه الصورة المنشورة- في إيحاء "لا شعوري" لقارئ الخبر، بأن المعلومة صحيحة !!..

إلاأن بلال وقبل يوم واحد من حلول العام 2018، نشر صورة له عبر صفحته الرسمية على "فايسبوك" تمنى من خلالها عام سعيد لمحبيه، قبل أن يرفقها بمنشور جاء فيه: "كل أمنياتي لكم بالحب، السعادة والصحة الجيدة لكم ولكل أفراد عائلتكمعام سعيد أحبائي"، وينشر أيضا صورة من ملصق حفله الخاص برأس السنة الجديدة الذي أحياه بقاعة "فلوريدا بالاس" بمدينة مارسيليا الفرنسية، رفقة كل من الشابة يمينة والشابة وردة شارلومانتي وسيد علي شالابالة وتنشيط محمد خساني.. وهو ما اعتبره الجمهور تكذيبا واضحا وردا عمليا على شائعة لطالما طاردت صاحب "أرواحي نتحاسبوا صفي اللي بيني وبينك"، خصوصا بعدما نقل الأخير متقطفات من حفله الخاص بالعام الجديد "لايف".

يُذكر أنها ليست المرة الأولى التي تنتشر فيها شائعة تتحدث عن اعتزال بلال الصغير وتوبته، إذ انتشرت في أواخر 2016، شائعة مماثلة،أكدت أن الفنان المعتزل والمنشد جلول نجح في إقناع بلال بترك مجال الغناء نهائيا.وأغلب الظن أن من يكتبون أو يدّعون في كل مرة اعتزال بلال، لازالت تحضرهم إطلالته في برنامج "الجن حاب يسكن"، الذي قدمه الإذاعيجدو حسان عبر شاشة"الشروقTV" في رمضان 2014، فمن يومها والجميع يتكّهن باعتزاله الغناء لمجرد أنه  صرّحبأنه يحفظ 35 حزبا وقام بتجويد القرآن الكريم بطريقة أبهرت المشاهدين؟؟.

يُشار في الأخير إلى أن آخر أعمال الشاب بلال الصغير التي وّدع بها عام 2017 تحت عنوان "حطيت قلبي على اسمك"، فاقت حتى الآن المليون و600 ألف مشاهدة على موقع "اليوتوب" وهي مرشحة لبلوغ المليوني مشاهدة خاصة بعد انتشار شائعة اعتزاله !!.

التعليقات(1)

  • 1
    kader Tiaret 02 جانفي 2018
    في تعليقكم يا أهل ألشروق تقولون أن بلال ألصغير إعتزل ألغناء وأعلن توبته وأفهم من مقالكم أن كل من يغني هو في "ألجحيم" أي بمعنى أنه سيعاقب أشد ألعقاب بألرغم من أنني أدرك هذا تماما وألفتوى صادرة من أفواه مشاييخ ، لقد أحسن ما فعل قبل فوات ألآوان ونتمى للبقية الفتانة وألرجوع إلى ألطريف ألذي سلكه بلال وأخذ ألمأذنة ـ أهنئ ألشيخ بلال لأن خقيقة إسم ينطبق على إسم بلال بن ربح..
    معجب غير معجب 0

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha