بعد تصريحه بأنه استُبعد بسبب غنائه لفلسطين!

هل تعرّض ياسين حموش لضغوط من إدارة برنامج "مُنشد الشارقة10" لتغيير أقواله؟

أول جديد لحموش بعد انتهاء "مُنشد الشارقة 10" أنشودة باللغة التركية


نسف ياسين حموش، مُمثل الجزائر في الطبعة الأخيرة من "مُنشد الشارقة 10"، التصريحات الأخيرة التي نُسبت له حول البرنامج، والتي جاء فيها أنه أقصي من المسابقة بسبب غنائه عن فلسطين في البرايم المباشر الثاني.. الأمر الذي دفع بإدارة البرنامج لإقصائه من المسابقة !!.

وكتب "حموش" مدونة جاء فيها: "السلام عليكم ورحمة الله.. فقط توضيح أنا لم أصرّح أي تصريح رسمي سواء كتابي أو تلفزيوني بعد مشاركتي في مسابقة"منشد الشارقة"، وأي مقال أو تصريح لحد الآن لا علاقة لي به".

وكانت تصريحات وحوارات عديدة قد نشرت على لسان ياسين، كشف فيها أن سبب اقصائه خلال الدور الثاني من البرنامج، جاء بعد أدائه لأغنية خاصة بفلسطين. ومن بين التصريحات التي نشرت أيضا ونُسبت لياسين: "لما دخلت للمسابقة كنت من بين المرشحين الأوائل للنهائي، لأجد نفسي خارج المنافسة، وعند انطلاق البرايم الثاني كان التصويت في صالحي، وكنت أحتل المركز الثاني، لأجد نفسي في نهاية البرنامج في المرتبة ما قبل الأخيرة، وهذا الأمر غير منطقي  . كما أن كل أعضاء لجنة التحكيم أشادوا بأدائي وأعطوني علامة كبيرة، في مقدمتهم الفنان التونسي لطفي بوشناق الذي أعرب عن استيائه من النتيجة في الكواليس، وكل هذا لأنني غنَّيت لفلسطين، وصعدت إلى منصة مسرح "المجاز" والراية الفلسطينية على كتفي.. علما أن المسؤولين على البرنامج لم يتحمسوا لفكرة الغناء لفلسطين ورفضوها في الأول، لأجد نفسي خارج المنافسة في ثاني مباشر بسبب

هذا الأمر".في مقابل ذلك، كشف ياسين حموش عن دخوله للأستوديو، وذلك لأجل انجاز بعض المشاريع، في مقدمتها أنشودة باللغة التركية.. لكن السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو: هل هذا فعلا ما حصل في الكواليس لمُمثل الجزائر في برنامج "منشد الشارقة10".. لكن بعد تعرضه للضغط تراجع عن كل ما صرّح به؟؟.

التعليقات(0)

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha