صاحب أغنية "الصراحة" و"مازال عندي الـ souvenir"

رحيل "ياسين العباسي" مؤلف أشهر أغاني المرحوم الشاب حسني

رحل العباسي دون امتلاكه لبطاقة "الشفاء" أو بطاقة انتساب لـ "أوندا"

قدم حوالي 50 ألبوما غنائيا أعادها معظم مطربي أغنية الراي منذ العام 8


شاء القدر أن يرحل الفنان ياسين ساهل، المعروف فنيا بالشاب ياسين العباسي، عشية الحفل التضامني الذي كان سيقام على شرفه هذا الخميس، يُحييه ثلة من نجوم أغنية الراي الذين لا طالما تغنى العديد منهم بكلماته وألحانه.

رحيل الفقيد جاء بعد صراع طويل مع المرض الخبيث، حيث كان المرحوم يعالج منذ فترة بمستشفى "إيسطو" بوهران، قبل أن يرحل أيام قليلة قبيل الحفل التضامني الذي كان سيقام بمسقط رأسه في مدينة سيدي بلعباس.

وكان الراحل قد اشتكى من وضعيته المزرية لوسائل الإعلام، والتي تتعلق أساسا بحقوقه المهدورة على مستوى "أوندا" وعدم امتلاكه لبطاقة "الشفاء" ما أثر بشكل سلبي على نفسيته. كما صرّح الفقيد (58 سنة) بأنه يُغني منذ العام 89، حيث يملك ما لا يقل عن 50 ألبوما في السوق، وبأن عدد كبير من مطربي الراي قاموا بإعادة أرشيفه الفني دون أن يستفيد هو من سنتيم واحد، وذلك لعدم امتلاكه بطاقة انتساب للديوان الوطني لحقوق التأليف والحقوق المجاورة "أوندا".

يُشار إلى أن الشاب ياسين العباسي، هو مؤلف وملحن عدد كبير من الأغاني التي اشتهر بها المرحوم الشاب حسني على غرار "الصراحة راحة" و"البيضا مونامور" و"مازال الـ souvenir  عندي" وغيرها..

في الصورة المنشورة من اليمين لليسار يظهر فيها: الشيخ النعّام والمرحومين الشاب هواري عوينات والشاب ياسين العباسي.

التعليقات(0)

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha