فريدة رقيبة: ملهمتي "فيروز" وجمالي يحيطني بالمعجبين


صدح صوتها مؤخرا بقاعة أوبيرا الجزائر، فكان بمثابة اكتشاف آخر لموهبتها الفذة، صفق لها الحضور بحفاوة كما لو أنها مكسب ثمين يضاف إلى كنوز الأصوات الجزائرية الأصيلة، فريدة رقيبة، مطربة جزائرية شابة، تطل على الجمهور من منبر الشروق العربي.

من هي فريدة رقيبة؟

صوت جزائري أحب الغناء وتعلق به، من مواليد 22 مارس 1995، بالمغرب، من أبوين جزائريين، على خلاف ما يشاع.

هل لترعرعك بمدينة "بلاوي الهواري"، المعروفة بالفن والطرب، شأن في صقل موهبتك الغنائية؟

أنا جد محظوظة لانتمائي، لمدينة وهران العريقة بفنها الأصيل، وكون أحمد وهبي وبلاوي الهوراي من اكبر اعمدتها وأعمدة الفن الجزائري، هذا يبعث في نفسي الاندفاع لمتابعة الموكب الفني الجزائري الأصيل، ونكون أحسن خلف لأحسن سلف.  

من اكتشف موهبتك في الغناء؟

في سن الخامسة بدأ حبي للغناء، كنت أستمع كثيرا، وأردد باستمرار، وفي التاسعة عشر تأكدت عائلتي من موهبتي التي لا مفر منها فكان ظهوري لأول مرة في برنامج "أراب أيدل"، لكنني تركت بفعل نقص خبرتي الفنية في الموسيقى والغناء، قررت بعدها بسنة، ‏الالتحاق بمدرسة ألحان وشباب في طبعتها السادسة وكان ذلك عام 2015، أين سنحت لي الفرصة لتعلَّم تقنيات وفنيات الغناء رغم انني لم احرز على اللقب.

كيف ومتى ولجت رسميا عالم الطرب؟

وقوفي أمام قامات كبيرة من فناني العرب أمثال وائل كفوري وأحلام... مدني بثقة كبيرة، أما استحسان آدائي من قبل اللجنة من بينها حسن الشافعي، كان دافعا قويا في مسيرتي الحالية، اما لجنة ألحان وشباب فعززت في تلك الثقة وتلك القوة ودفعت بي إلى تطوير موهبتي وصقلها على أحسن وجه.

في هذا السن، هل تفصل فريدة بين الفن وحياتها الخاصة، خاصة وأنك تشاركين وباستمرار تفاصيل عميقة عن حياتك اليومية؟

أكيد، ان الفن في كفة وحياتي الخاصة في كفة، هذا لا يمنعني من أن أشارك جمهوري واحبائي بعض اخباري وأعمالي في مواقع التواصل الاجتماعي، لأن الجمهور الواسع الذي يتابعني عبر هذه النافذة، هو الداعم الأكبر في مسيرتي، فيكون تواصلي معه في حدود المعقول والاحتفاظ بالاحترام بيني وبينه .

يشيد جمهورك بالكاريزما القوية التي تتمتعين بها، وبالتحرر أثناء الأداء، هل هي فطرية، أم انك اشتغلت على نفسك في الخفاء؟!

هذه الشهادات لطالما أعتز بها، لكن علي أن اشير بأنني أعتبر الكاريزما ملكة تخلق مع الفنان، بمعنى، اما لديك أو لا، ومن الصعب اكتسابها مهما طورنا مستوى الشكل أو المعاملة مع الجمهور أو حتى الأداء، كما لا أنكر عملي المستمر، لتطوير مهاراتي الفنية، ولا يوجد حد للطموح  في رزنامتي.

شاركت في محافل وطنية ودولية، آخرها غناؤك في تكريمية السيدة فيروز، ماذا يعني لك في بداية مشوارك الفني؟

 سبق لي وأن شاركت في اختتامية المهرجان العربي للمسرح بأدائي لأوبريت "رحلة حب" التي كانت تنشد للوطن، أما من أهم المحطات وأحبها إلى قلبي مشاركتي بدار الأوبيرا بالجزائر العاصمة في تكريمية جارة القمر السيدة فيروز التي تعتبر رمزا للثقافة، والفضل يرجع للديوان الوطني للثقافة والإعلام الذي استدعاني. 

ما هو الصوت العربي والأجنبي الذي تميل إليه فريدة؟!

السيدة فيروز ملهمتي الأولى في عالم الطرب، والعندليب الأسمر لإحساسه النافذ، أكيد السيدة وردة الجزائرية رحمها الله حبي وعشقي لأغانيها لا يوصف، كذلك ملك الراي الشاب خالد الذي ذهب بالفن الجزائري إلى العالمية، ومن فناني الأجانبChristina Aguilera ، في النهاية، أنا فنانة، والفنان يجب أن يستمع إلى كل ما هو طرب يستحق السماع، خاصة في البدايات، وحلمي وإن كان مجرد حلم ان أقف يوما بجانب جارة القمر فيروز.

خضت تجارب فنية اخرى غير الطرب، حدثينا عنها، وفيما لو كنت تمتلكين طموحا في مجالات فنية غير الغناء؟

خضت تجربة الثمتيل في مسلسل فكاهي للتلفزة الجزائرية بعنوان "زهور المزهورة"، التي كانت فيه مشاركتي غير مقنعة بالنسبة لي، لم أرض على أدائي، ومشاركتي أيضا في سلسلة غنائية (حكاية في غناية) من اخراج الرائع موسى نُون التي لا تبعد كثيرا عن الغناء، وقد كان بمثابة الحلم القريب المشاركة في رائعة جعفر قاسم "عاشور العاشر".

لديك العديد من المعجبين على السوشل ميديا، هل تعتقدين بصراحة أن حسن مظهرك وأناقتك هو الذي يحيطك بهذا الكم من المتابعين، أم صوتك فقط؟!

كونكم إعلاميين والجمهور أيضا، يدرك انه عصر الصورة، والصورة الحسنة هي التي تجلب المتابعين في أول المقام، وبكل تواضع، ولكن إحساس فريدة قبل أدائها هو العامل الأساسي في الوصول إلى قلوب الكثير من محبيها.

شكرًا جزيلا لكل طاقم مجلة الشروق العربي على اهتمامها بالفن وبالنجوم الصاعدة في وطننا الحبيب. ألف شكر.

التعليقات(4)

  • 1
    Samirdz DZ 15 ديسمبر 2017
    أين هو الجمال ؟ إذا كنت بكل هذه المساحيق وجمالكي عادي فكيف أنت من غير ماكياج
    معجب غير معجب 0
  • 2
    dzair Algerie 15 ديسمبر 2017
    ملهمتي "فيروز" وجمالي يحيطني بالمعجبين
    Fayrouz on connait, mais c'est qui "Djamali"? Est ce un chanteur Libanais
    معجب غير معجب 0
  • 3
    djamali bladi djamali 21 ديسمبر 2017
    ahahahahahahahahahahahahahahahahahay 3yit meddahk djamali, hahahahaha
    ahahahahahahahahhahahahi,
    معجب غير معجب 0
  • 4
    الاسم البلد 24 ديسمبر 2017
    واش من الجمال واقيل ما عندكش مرايا في الدار...قولي جمال صوتي بالاك نقبلوها
    معجب غير معجب 0

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha