هكذا غيّرت "الشروق العربي" رأيه في الشاب خالد ومامي..

مصطفى قمر: بُهرت بصوت المرحوم حسني وهذا شرطي لأغني مع سهيلة بن لشهب!

لا أعترف بالموضة في الموسيقى والفن الصادق ينجح في أي وقت

لو اختاروني لتحكيم برامج الهواة سأختار "ذي فويس".. لكن بشروطي؟؟


سجل ضيف مجلة "الشروق العربي" لهذا العدد، الفنان المصري مصطفى قمر، اعجابه الكبير بأغاني المرحوم الشاب حسني والشاب كادير الجابوني، قائلا إنه على أتم الاستعداد للغناء مع فنانين جزائريين شريطة توفر أغنية ملائمة، كما تحدث ضيف "العربي" عن آخر أفلامه، رأيه في برامج الهواة ورده على الفنانة شيرين عبد الوهاب التي اختصرت جيل الأغنية العربية في تامر حسني ومحمد حماقي وغيرها من المواضيع .. تابعوا:

موضوع شيرين انتهى بالنسبة لي !!

** بعد غياب طويل لكم عن الساحة الفنية، فضّلتم العودة من خلال شاشة السينما وليس الغناء، لماذا؟

- بالعكس، أنا أعتبر نفسي عُدت بالاثنين معا لأنني غنيت في الفيلم 4 أغاني، منها "ديو" مع الفنان مدحت صالح بعنوان "الهوى". وبالمناسبة أغتنم حواري معكم لأشكر "صالح" على مشاركته لي في هذه الأغنية التي طرحت ضمن أول تجاربي الإنتاجية في مجال السينما، والتي لن تكون الأخيرة طبعا.

** "فين قلبي" أغنية معروفة للفنان الراحل محمد فوزي، وبنفس الوقت هي عنوان لآخر أفلامك، هل قصدت هذا الأمر أم هو صدفة؟

- كان مقصودا طبعا.. وذلك بعد أن سجلت الأغنية بتوزيع جديد، وفي شكل ديو، مع الفنان محمد فوزي الذي أعشق صوته. كما يوجد بالفيلم أغنية تحمل عنوان "أنا وحوا" كلمات رضا زايد وألحاني، و"حقك عليّ يا قلبي" للشاعر إبراهيم عبد الفتاح. يعني ضربت عصفورين بحجر: غنيت ومثلث (يضحك).

** وكيف كان استقبال الجمهور للفيلم في دور العرض السينمائي؟

- الحمد لله، أنا مبسوط بيه جدا، يكفي كثيرا الأسماء التي تواجدت فيه ضمن مشاهد قليلة على غرار: حميد الشاعري، هاني رمزي، حمادة هلال، لطفي لبيب، محمد لطفي، عزت أبو عوف وشيرين.. أسعدني تواجدهم "لأنهم ضيوف ثُقال". علما أن العمل هو من  بطولة يسرا اللوزي، شيري عادل وإدوارد وعدد آخر من الفنانين.

 ** هل وجدت "مناوشات" أو "ضربات تحت الحزام" من شركات الإنتاج المنافسة لك، خاصة وأنك منتج الفيلم؟ 

- بكل تأكيد، فقبل خوض هذه التجربة، كنت أعلم جيداً أن المجال صعب للغاية، وكنت في تحدي مع نفسي لأنني كنت أريد أن أنجح بالطرق النظيفة. وبعد طرح الفيلم في دور العرض، وجدت منافسة قوية وتعرضت لمحاولات كان الهدف منها  التأثير سلباً على نجاح الفيلم، لكن الحمد لله لم تنجح هذه المحاولات.

** بصراحة مطلقة، كيف كان رد فعلك عندما شاهدت "الفيديو" المسرّب للفنانة شيرين عبد الوهاب وهي تقول أن جيلك الغنائي ليس فيه سوى تامر حسني ومحمد حماقي؟

- الموضوع بالنسبة لي انتهى، شيرين فنانة كبيرة، واعتذرت عما بدر منها، وعمرو دياب فنان كبير، وعلينا أن نهدئ تلك الأزمات ولا نشعلها. 

الأغنية الحلوة تفرض نفسها في أي عصر

** علمنا أنك قررت العودة بألبوم يحوي آلات حيّة وموسيقى شرقية قريبة للطرب، ألا تخشى أن يكون الألبوم خارج حسابات الجمهور الذي بات يفضل موسيقى التكنو والبوب و.. و..؟

- شخصيا لا أعترف بالموضة في الموسيقى، الفن الصادق ينجح في أي وقت، خُد مثلا: في عز نجاح جيلي (عمرو دياب ومحمد فؤاد وايهاب توفيق وحميد الشاعري  وحكيم)، طرح موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب أغنية طويلة بعنوان "من غير ليه؟" ومع ذلك كسّرت الدنيا.. الأغنية الحلوة تفرض نفسها في أي عصر.

** على من يقع العتب في انتشار الأغنية الهابطة؟

- أعتقد في الكلمة.. فهناك أغاني يكتبها شعراء في منتهى الإسفاف و"مش حلوة".. أما الموسيقى فلا أعتقد أن العيب فيها، لأن الكلمة -وهذه وجهة نظري- هي العمود الفقري للأغنية.

** كثرة برامج الهواة التي تحوّلت إلى "موضة" و"صرعة"، هل تراها كفنان في صالح الساحة الغنائية أم العكس؟

- مبدئيا هي في صالح الفنان، لكن أنا لديّ وجهة نظر في هذا الموضوع: مشكلة هذه البرامج أنها تقدم أصوات بأغاني معروفة.. بالتالي ما يحدث أن الجمهور يندمج معها ويحبها في نوعية معينة من الأغاني، لكن بعد نهاية البرنامج وعندما تقدم نفس الأصوات أغاني خاصة بها لا يتقبلها الجمهور في بعض الأحيان. من هنا لا يستمر سوى الصوت الذكي الذي يعرف أي الأغاني هي ملائمة لصوته. تعرف ماهي مشكلة هذا الجيل؟؟

** ما هي؟

- مطربو هذه الأيام تجدهم يقدمون في ألبوم واحد كل الألوان من الشعبي إلى  الرومانسي والبوب و.. و.. لكن السؤال إنت مين فيهم؟؟.. يجب إختيار "سكة" لتنجح.. الفنان ليس مطرب شكله حلو فقط، فمحمد منير مثلا أخد شكل واحد منذ بداياته، حيث اختار أن يغني للأرض.. صحيح هو يعمل أغاني حب لكن مفهومها دائما ما يكون على البلد على الأم عن الأخ إلى آخره .. 

** لو حدث وعرضوا عليك التحكيم في أحد هذه البرامج: "ستار أكاديمي"، "أراب أيدول" أو"ذي فويس" من تختار؟

- لو يدخلون التعديلات التي سأطلبها "وأعمل اللي أنا عايزو" سأختار بدون تردد برنامج "ذي فويس".

** من هي أفضل الأصوات التي تخرجت من هذه البرامج في وجهة نظرك؟

- حتى لا أكذب عليك "أنا مش بتابع البرامج دي قوي"، وللأسف حتى لو تابعت بعضها لا أذكر الأسماء. إنما على سبيل المثال لا الحصر، أذكر صوت المشترك الفلسطيني محمد عساف لأنه مميز جدا.

"قمر" يُسجل انبهاره بأغاني حسني والجابوني

** سبق لك زيارة الجزائر، فماذا تعرف عن الفن الجزائري؟

- على وجه العموم، أنا أحب منطقة شمال افريقيا لأن الريتم وجو الموسيقى فيها قريب مني جدا.. موسيقى الراي المشهورة عندكم على سبيل المثال، عملت طفرة في الموسيقى العربية وجعلتها عالمية. شخصيا إلى الآن أستمتع وأنا أرى الشاب خالد وفضيل ورشيد طه وهم يؤدون "عبد القادر يا بوعلام" على المسارح العالمية.

** ألم تفكر في أداء لون "الراي" ولو من باب التغيير؟

- والله الفكرة كانت موجودة برأسي، لكن للأسف "ما سعتش" لتحقيقها. واليوم بمناسبة لقائي بكم ياريت لو تسّمعوني حاجة للفنانين الجزائريين غير الشاب مامي أو خالد لأنهم مشهورين عندنا (قمنا بإسماعه أغنية "إنت سبابي" لكادير الجابوني وأعجب بلحنها جدا.. واستمع إلى قديم أغاني المرحوم حسني، حيث أعجب بهما جدا. كما أشاد بخطوات سهيلة بن لشهب). 

** تابعت نجمة "ستار أكاديمي 11" سهيلة بن لشهب؟

- سهيلة صوت حلو ونجمة معروفة.. وأنا مستعد للتعامل مع أي فنان جزائري  سواء على مستوى الألحان أو الديوهات شريطة أن يتوفر عمل جيد.

** لمن تقول اليوم "حاول تفتكرني"؟

- لأي ناقد يتكلم عني بشكل غير لائق فأقول له: حاول تفتكر مصطفى قمر الذي قدم 12 فيلما للسينما و200 أغنية و21 ألبوم، ونجح في الوطن العربي لما ما كانش فيه فضائيات وانترنيت ومواقع للتواصل الاجتماعي.

** عندما تشاهد نفسك في المرآة، ماذا تقول؟

- اللهم أحسن خُلقي كما أحسنت خلقي.

** الدنيا أعطتك صورة وطلبت منك أن تمضي عليها.. ماذا ستكتب عليها؟

- "الدنيا غرورة وكذابة زي السوائل قلابة".. الدنيا مزيفة.. والإنسان يعيش فيها وهو ينسى أنها فانية ومصيرها إلى زوال.

** أخيرا، ما هو جديدك؟

- يوجد مشروع أغنية "سينغل" تحمل عنوان "فوق القمر"، وهي من كلمات الشاعر محمود صلاح، ومن توزيع محمد رحيم، بالإضافة لألبوم "لمن يهمه الأمر2".

التعليقات(0)

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha