الجامعة تكشف عن مكنوناتها الركحية

اختتام الطبعة الثانية لأيام "سيرتا شو" الجامعية


اختتمت أمسية البارحة فعاليات الأيام الوطنية "سيرتا شو" بالمسرح الجهوي لمدينة قسنطينة ، بحضور والي ولاية قسنطينة والسلطات المحلية والعسكرية،وعائلة الفقيد ورفقائه ،ومختلف وسائل الاعلام السمعية والبصرية والمكتوبة،أمسية كانت زبدة نجاح هذه الطبعة طيلة أسبوع كامل من الجهد في مختلف الأنشطة ، على غرار المسابقات والتكوين و الورشات والمحاضرات من طرف اساتذة و مؤطرين في ميدان المسرح سواء من داخل الوطن أو خارجه ،ليلة رسم فيها الفائزين بجوائزها فرسانا لهذه الطبعة الثانية ،التي كانت امتداد لنجاح الطبعة الأولى بشهادة الحاضرين والمشاركين فيها في مختلف المجالات .

   كما كانت المناسبة كذلك ، فرصة لتكريم أسرة  الفقيد "  رشيد زغيمي " الذي يحمل اسم  الطبعة الثانية  ، والذي قدم الكثير من الأعمال الهادفة،ومحطة للذكرى بحضور أسرته و أصدقائه،وتقديم للطلبة المشاركين في هذه  الأعمال الابداعية نموذج الفقيد " زغيمي" كمثال للعمل الجاد والاجتهاد في الإبداع .

طبعة حركت المشهد الصامت وركود الأعمال الثقافية في الجزائر

كسابقتها كانت الطبعة الثانية، امتدادا للنجاح الذي حققته الطبعة الأولى على جميع الأصعدة،سواء من حيث المشاركة أو المستوى الابداعي الذي قدمه الطلبة،ومحطة لوضع قاعدة صلبة يؤسس عليها المشهد الابداعي ،وتكون الجامعة الرحم الذي تولد من خلاله هذه الطاقات ،وتصبح  في المستقبل الخزان الذي يقدم مختلف الوجوه الفنية في الإبداع بكل أنواعه ، سواء الغناء أو الطرب،أو الشعر،والمسرح وغيرها،كما يصبح الطالب الجامعي ذو عدة اختصاصات ومثقف في جميع المجالات الفنية والثقافية وليس في اختصاص دراسته فحسب.

بعد المنافسة الكبيرة التي ميزت هذه الأيام،في مجال الابداع بين الطلبة ، في موضوع مهم وهو التبذير الذي كان شعار هذه الطبعة،تحصل الطالب "محمد أمين شباح " من بلعباس على الجائزة الأولى "سيرتا شو" الذهبية التي قدرت ب 100.000دج ،  أما الجائزة الفضية "سيرتا شو" فقط تحصلت عليها مناصفة الطالبة "عقاب كنزة" و "بن بارة وفاء" والتي قدرت ب80000دج ، جائزة "سيرتا شو" البرونزية تحصل عليها الطالب "بهلول ضياء " و  المقدرة ب 50.000  دج ، أما الجائزة التشجيعية تحصل عليها الطالب " بلفراق أكرم" والمقدرة ب25000 دج،وجائزة لجنة التحكيم تحصل عليها الثنائي "بن جدو عبد الكريم" و"ايناس نايلي" من الاقامة الجامعية "شتمة" جامعة بسكرة.

  ماذا قال  الفائزون بالطبعة الثانية  من "سيرتا شو" ؟

الطالب "محمد امين شباح" المتحصل على جائزة "سيرتا شو" الذهبية  "الحمد لله الذي وفقني للحصول على هذه الجائزة ،شاركت للمرة الثانية في طبعة سيرتا شو،إن شاء الله يكون هذا النجاح بمثابة  إنطلاقة الى أعمال محترفة،حقيقة لم أتوقع فوزي بالمرتبة الأولى لكني عملت بجد من أجل تحقيق هذا،التحية موصولة الى كاتب النص والوالدين الكريمين ".

الطالبة "عقاب كنزة"  المتحصلة على جائزة الفضية سيرتا شو مناصفة :" لم أكن أتوقع فوزي بالمرتبة الثانية،احساسي اليوم لا يوصف و أنا أحمل أحد القاب "سيرتا شو" الجامعية،أشكر كل القائمين على هذه الطبعة كل في مجاله ".

الطالبة  "بن بارة وفاء " متحصلة على الجائزة الفضية مناصفة :" لم أكن أنتظر هذا الفوز صراحة و الذي لم أحققه بمفردي  بل هو نجاح فرقة المسرح كلها،أشكر أستاذي الذي ساعدني كثيرا في الوصول الى هذه المرحة، إحساسي لا يوصف  والحمد لله ".

 توصيات لجنة التحكيم

من أجل تحسين المستوى مستقبلا ،وتجنب الأخطاء التي يقع فيه الكثير من الطلبة خلال تقديم العروض،ارتأت لجنة التحكيم التي يترأسها المخرج "جمال قورمي" ، الى تقديم توصيات، تساعد الطلبة في الوصول الى أعمال جدية ومحترفة،  وتكون مثالا حيا على الاجتهاد،جاءت أهم هذه التوصيات في هذه النقاط الرئيسية:

اقتراح تشكيل لجان لانتقاء العروض قبل وصولها الى التصفيات النهائية ،  القيام بالورشات التكوينية لفائدة الطلبة و ضرورة الاستفادة من الخبرات المتخصصة وتكثيفها خلال السنة وتنويعها من أجل صقل المواهب،تنظيم أياما دراسية وندوات خلال المهرجان ، يتناول فيها كل مرة أحد اشكاليات المسرح الجامعي،تخصيص فضاء لمناقشة العروض داخل المنافسة مباشرة بعد نهاية كل أمسية حتى يستفيد المشاركون من أخطائهم،إنشاء نشرية خاصة لتوثيق فعاليات هذه الأيام من أجل ايصال فعالياتها الى أبعد النقاط ،الاستعانة بمختصين والاستفادة من التراث الجزائري، نتيجة لضعف النص في الكثير من العروض ، الدعوة الى ضرورة التعامل مع المحترفين لتجنب التسرع والعشوائية ، وكذا إعطاء الوقت الكافي للراغبين في المشاركة من أجل التحضير الجيد وإخضاعها الى التصفية الأولية.

التعليقات(0)

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha