حلم جامعي يسعى الى السطوع المغاربي

افتتاح الطبعة الثانية من "سيرتا شو" بحضور عائلة المرحوم زغيمي رشيد


افتتحت أمس الطبعة الثانية من "سيرتا شو" بقصر الثقافة محمد العيد آل خليفة والتي رفعت إلى روح المرحوم رشيد زيغمي بحضور عائلة الفنان وأقاربه، ومديرو الإقامات الجامعية لقسنطينة، والطلاب المشاركون في هذه الطبعة من كل جامعات القطر الجزائري، وكذا المؤطرون والحكام، والعديد من الوجوه الفنية، التي سرت بحضور هذا التكريم، اعترافا بحبها للمرحوم ،و كذا الأسرة الاعلامية بمختلف أنواعها ، ورئيس جمعية السفير السيد كوحيل .

استهلت هذه الطبعة بعرض فيديو خاص ببعض الأعمال التي قام بها الفنان القدير رشيد زيغمي رفقة كوكبة من الفنانين الجزائريين،أعمال بقيت خالدة إلى على غرار أعصاب وأوتار،السلسة الفكاهية التي لقيت نجاحا كبيرا في تلك الفترة والى حد الساعة، وكان المرحوم عنصرا فعالا في نجاح هذه السلسلة التي كانت بمثابة متنفس للجزائريين في تلك الفترة ، وأعمال أخرى مثل ناس ملاح سيتي وغيرها، تلته شهادات الكثير من الفنانين الذين عملوا إلى جنب المرحوم زيغمي على غرار عنتر بوهلال، وأصدقاء الفنان وأقاربه ،والتي اجتمعت في شهادة واحدة تلخصت في طيبة المرحوم وحبه لعالم التمثيل والفكاهة خاصة،وعلى شجاعته وحبه للحياة رغم المرض الذي أنكه في الأشهر الأخيرة قبل وفاته.

كما تم عرض لجنة التحكيم التي يترأسها المخرج الجزائري جمال قرمي، وكذلك المؤطرين الذين سوف يرافقون الطلبة خلال هذه الأيام في عدة ورشات فنية: من إخراج، وكتابة، والتعبير الجسدية وغيرها.

واختتم الجزء الأول من حفل الافتتاح، بعرض فسيفساء من تقديم طلبة الاقامات الجامعية لجامعة قسنطينة، برهنت على اكتشاف جيل واعد في الغناء والشعر والطرب والتمثيل وغيرها، صفق لها الجمهور الحاضر طويلا، عمل كان من إخراج منظم التظاهرة السيد  توفيق مزغاش.

أما السهرة فقد خصصت لبداية المسابقة بين الطلبة، للحصول على جائزة من بين خمس جوائز خصصت لفائزين بهذه الطبعة، التي جاءت على النحو التالي،100.000دج للحاصل على سيرتا الذهبية،و8.0000 للفضية،50.000 للبرونزية،اضافة الى جائزة لجنة التحكيم التشجيعية التي قدرت ب25000دج،مسابقة تدوم الى غاية الثان من ديسمبر المقبل,

امسية تناوب  على خشبة المسرح كل من الطالبة شيمة ندى،كنزة عباد،رحال عبد الباقي،حجاجي محمد مهدي،وعلاش وليد،في عرض فني تناولوا فيه موضوع التبذير شعار هذه التظاهرة.

وهذا وقد سبق حفل الافتتاح، ندوة صحفية نشطها مديروا  الاقامات الجامعية، ورئيس جمعية السفير السيد كوحيل أمام مختلف وسائل الاعلام، لإبراز أهم نقاط الطبعة الثانية من "سيرتا شو" ،التي رفعت الى روح المرحوم "زيغمي رشيد"،كشف من خلالها السيد كوحيل عدلان رئيس جمعية السفير على أن موضوع التبذير الذي خصص لهذه الطبعة مأخوذ من ابداعات الفنان الراحل رشيد زيغمي ،كما اعتبر أن استمرار الطبعة الثانية من "سيرتا شو" للعام الثاني على التوالي هو بمثابة نجاح الطبعة الأولى على كل الأصعدة، وهو حلم ثقافي يسعى من خلالها القائمون عليه أن  يرى النور في سماء أخرى مستقبلا، ولما لا يصبح  منافسة مغاربية على حد قوله، وهو ما ذهبت اليه السيدة "فلة بن ايدير" مديرة الخدمات الجامعية بالخروب،التي اشارت الى أن الجامعة اليوم  بمثابة خزان يمكن أن يستفيد منه الركح الجزائري، لذا من الواجب علينا أن نستمع الى انشغالات الطلبة عبر هذه الابداعات التي يقدمونها أمام الحضور، و استغلالها في جميع الميادين بصورة فعالة،على حد قولها.

أما منظم التظاهرة السيد "مزعاش توفيق"، فأكد أن هذا الحلم الثقافي هذا هو بمثابة تكملة للتربية والأخلاق ،لذا يجب على القائمين على الفن والإبداع في الجزائر  الانتفاضة والنهوض من أجل الحفاظ على هذه الثروة الشبانية وإدماجها في مجالات الحياة بصور ايجابية.

افتتاح أجمع كل الحضور على نجاحه على كل الأصعدة،في انتظار ما سوف تسفر عليه الايام القادمة من مسابقة "سيرتا شو" في طبعتها الثانية.

التعليقات(0)

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha