الفنانة يسرا محنوش لـ"الشروق العربي":

حفلاتي كلها بشبابيك مغلقة شرف لي

القيصر كاظم الساهر قدوتي وأم كلثوم أجمل نساء العالم

تجربتي في "ذي فويس" أفادتني كثيرا


الفنانة التونسية يسرا محنوش، صوت جميل، مشحون بالإحساس والرقي، تألقت في نهائيات الموسم الأول من برنامج "ذي فويس" وقبله بخمس سنوات تألقت في برنامج "سوبر ستار".. قال عنها كبار الفنانين كوديع الصافي وإلياس الرحباني والراحل ملحم بركات أن صوتها لا يشبه أحدا، وشخصوه بأنه يحمل أجراسا خاصة تصنع طربا لا مثيل له، والبعض قال بأن صوتها يرقص على سلم الموسيقى أينما تلقيه تجيد فيه إلى حد امتلاكها المسارح، وأطلق عليها لقب سيدة الطرب العربي وهو اللقب الذي لم يطلقه أحد على أي فنان منذ زمن كوكب الشرق أم كلثوم، واستطاعت يسرا محنوش في وقت قصير ان تتألق على ركح المهرجانات الدولية، محطمة الرقم القياسي في الجماهيرية بشبابيك مغلقة وسحبت البساط من الجميع، متفوقة بذلك على كبار الفنانين صوتا وأداء وكاريزما، هذه "الكلثوم" ممتلئة الوجه الجميل تغني بجميع اللغات وكل اللهجات، تفتح قلبها للشروق العربي في هذا الحوار الذي عبرت فيه عن حبها للجزائريين وتأسفها من عدم مشاركتهم حفلاتهم هذه السنة.

تحدثت عن تجربة في برنامج شهير لم ينصفك رغم قوة وجمال صوتك.. حدثينا عنها؟

لم اقل أنني لم أنصف في برنامج "سوبر ستار"، لكن ربما لصغر سني، حيث لم أكمل الـ19 وقتها، ولم استغل الفرصة انذاك، ولم يكن لدي نفس المنطق بعد برنامج "ذي فويس".. هناك فرق كبير في التجربة والنضج، كنت أحس أنني لم اربح ولم احصل على اللقب، لكن لم أكن اعرف أن البرنامج أهم من التتويج، والحمد لله  لقد أنصفت من طرف الجمهور الذي منحني التتويج الحقيقي وهذا هو الأهم.

كيف كانت تجربتك في برنامج "ذي فويس"، هل هو الانطلاقة الحقيقية لك، أم أن صوتك أكبر؟

من المستحيل إنكار أن تجربة "ذي فويس" أفادتني في حياتي، لخصت لي مراحل كبيرة منها، ساعدتني في إيصال صوتي إلى عدد كبير من الجمهور في فترة وجيزة، والأحلى وجودي في فريق الفنان الكبير كاظم الساهر، ونجاحي ووصولي إلى النهائيات معه، وأنا محظوظة، لأنني تعرفت على فنان كبير مثل كاظم الساهر الذي آمن بموهبتي وقدراتي الصوتية وتنبأ لي بمستقبل كبير، دعمني معنويا وهذا فضل لن آنساه، والحمد لله أنني واصلت المشوار بعد البرنامج وهذا هو الأهم.

أبدعت في الغناء باللهجة العراقية الصعبة، هل ستكون لك تجارب أخرى وأي اللهجات اقرب إلى قلبك؟

طبعا التجارب الجديدة للغناء باللهجة العراقية ستكون موجودة، لأن جمهوري في العراق يفرض علي أن اغني لهم، لقد أحبوني في العراق ولدي جمهور كبير مستحيل أن لا ألبي طلباتهم، فاللهجة العراقية لها عندي معزة خاصة، وأستاذي كاظم الساهر حببني فيها وأحس أنها لهجة قريبة مني، حتى كاظم أعجبه  أدائي للهجة العراقية وكان مبهورا، لأنني أجدت الغناء بها بطريقة صحيحة. أما فيما يخص باقي اللهجات فأقولها صراحة وبدون دبلوماسية أنا مع لهجة الوطن العربي، كل اللهجات دون استثناء حتى لا اخوض في التفاصيل، كلها تعني لي الكثير، كلها  عزيزة على قلبي لو يسمح لي الوقت اغني بكل اللهجات واللغات العالمية ، ليست لدي مشكلة، بالنسبة لي الفن لغة الروح تعبر عن أحاسيس، مهما اختلفنا في اللهجات، الهدف واحد، كل لهجة تذكرني بجمال  البلد، وكل لهجة تذكرني في لحظات، وكل لهجة  تعبر عن الأحاسيس.

إذا تكلمنا عن أجور الفنانين المرتفعة جدا، هل يسرا محنوش من الفنانات الأعلى أجر؟

أنا أعرف أين أضع نفسي، لا أطلب أجرا مرتفعا من عدم، وأنا لم اعمل ولم أنتج، ولا اطلب أجرا اكبر من الفنانين الذين سبقوني في الفن طيلة سنوات وما زالوا يعملون ومتواجدون في السوق، عاش من عرف قدر نفسه، ومع ذلك صحيح أنني من بين جيلي ربما أتقاضى أجرا كبيرا، لكن ليس من العدم، هذا الأجر يعكس عملا ومثابرة وشغلا ودقة وتدقيقا في الاختيار والأداء، وذهابا وسفرا كلها تبرر الأجر.

ما هي معايير الفنان الناجح، وهل الشكل والجمال لهما دور مثل الصوت تماما؟

الفنان كلمة كبيرة جدا، الفنان يولد فنانا لا يكتسب الموهبة، قد ينميها ويطورها، لكن مستحيل أن يكون بدون كاريزما، فأم كلثوم بالنسبة لي أجمل نساء العالم، فالجمال عندي له بعد ثان وهو الكاريزما، وقوفه على المسرح، تعامله مع الجمهور، لحظة  الصدق التي يعيشها ويوصلها إلى جمهوره.

لماذا اخترت كاظم الساهر دون صابر الرباعي في برنامج ذي فويس؟

سؤال طرح علي عدة مرات، في تلك اللحظة لم أفكر في جنسيات ولا انتماءات وكوني اخترت فريق الفنان كاظم هذا لا يعني أنني لا أحب صابر الرباعي، بل أحبه واحترمه، لكن الصراحة أنني أحب كاظم الساهر أكثر، ومن زمان، ولولا كلامه لي وإقناعه لي لما اخترت فريقه، قال كلاما كنت انتظر سماعه، قال أنني فنانة كبيرة يفترض أن أكون في الساحة من زمان، صوتي لا يشبه أحدا، لا أقلد احدا، عندي طرب خاصة بي، أحسست أنذاك أنني مع كاظم سنشكل فريقا قويا، وهو ما حدث فعلا ولم يخيب إحساسي.

تمنينا مشاركتك في مهرجان جميلة العربي وتيمقاد الدولي، هل هناك تقارب بينك وبين الجزائر لإحياء حفلات؟

سؤالكم أثر في كثيرا، شكرا على أمنيتكم الجميلة للتواجد معكم، الكثير من الناس طلبوا مني الحضور للغناء في الجزائر، لكن لم يتم الاتفاق مع إدارة أعمالي بسبب الوقت أو لا اعرف صراحة السبب، سأكون من أسعد الفنانين للغناء ومقابلة جمهوري في الجزائر، احبهم كثيرا، يدعمونني بتعليقاتهم الجميلة على صفحات التواصل الاجتماعي، عندما أقابلهم في تونس أحس بمحبتهم ويسألونني متى أغني في الجزائر؟ وأعدهم أنني اذا حضرت للجزائر سأقوم بحفلات جميلة على قدر محبتهم وعلى قدر انتظارهم لي.

ماهي آخر أعمالك بعد صاحب السعادة؟

آخر اغنية هي "أحيت أحيت يا قلبي"، اغنية تونسية، كلمات والدي الشاعر لحبيب المحنوش وألحاني، توزيع سامي معتوقي، والوتريات عبد الباسط بلقايد، أحبوها في السعودية والخليج وفي الجزائر، هذه أغنية تونسية من جميع النواحي حتى الآلات التي اخترناها، كل عمل أعمله إن شاء الله يحظى بمحبة الناس لأنه يطبع بمحبة كبيرة مني.

تألقت في مهرجان صلالة الدولي بسلطنة عمان الى جانب فنانين كبار ، ماذا اضاف لك ؟

سلطنة عمان بلد جميل، وصلالة طبيعة خلابة، وناسها لهم أخلاق عالية، ربي يحرصهم، هذا المهرجان أضاف لي معرفة  الناس والجمهور، وأضاف لي ثقة في جمهوري الذي توسع وأحبني  في الخليج وأعطاني قدرة على الاستمرار والتوسع.

هل الانتشار والشهرة تفرض على الفنان الاستقرار في المشرق، أم يمكن أن نحدث قطبا فنيا في المغرب العربي، خاصة وان تونس والمغرب لهما أصوات قوية فرضت نفسها في الساحة العربية؟

الانتشار في وقتنا الحالي ليس بالضرورة ان نكون في مكان معين، اليوم الانترنت اختصرت المسافات، أما بالنسبة للمغرب العربي "شوية" عزيمة ونعمل أشياء جميلة، لدينا أصواتا جميلة، لكن أنا مع السفر، لأن السفر جميل ونقترب فيه أكثر من الجمهور.

جولتك الصيفية في تونس اربع مهرجانات ضخمة منهم بنزرت باكبر طاقة استيعاب الذي اغلق شبابيكه قبل ساعات كيف كان شعورك وأنت امام 14 الف متفرج؟

ليس من الممكن ان احكي عن احساسي بالنسبة للمهرجانات والنجاحات فمن شدة الروعة لا استطيع وصفه في لحظات ، فقبل الحفلات اكون متوترة وقلقة ثم اجد نفسي امام شبا بيك مغلقة بساعات طويلة هذا فضل اشكر عليه الله واشكر جمهوري والحمد لله على النجاح والأحلى من الشبابيك المغلقة هو قضاء ساعتين مع جمهوري وأنا في غاية السعادة.

سألت عن مهرجان بنزرت وهو مهرجان مهم جدا في تونس بطاقة استيعاب ضخمة جدا ،والفنان الذي يعمل فيه بشبابيك مغلقة هذا شرف كبير لي ، الحمد لله ايضا على  مهرجاناتي كلها ناجحة هذه السنة سيدي بوزيد،نابل ، سوسة وموناستير الذي كان اختتامه في ملعب بن جرنات وابهرني حضور الجماهير انشاء الله كل سنة يفرحوني هكذا.

التعليقات(1)

  • 1
    الاسم البلد 16 نوفمبر 2017
    حسب العنوان :انها اخذتها العزة بالاثم والعصيان والذنوب عجيب وامر عجيب فنان او فنان يفتخر ويعتز بمايغضب الله تعالى ورسوله هي من المجاهرات بالمعاصي والاوزار -سبحان الله: القيصر كاظم الساهر قدوتي وام كلثوم اجمل نساء العالم وهذه المخلوقة عندها اكثر من 38سنة من وفاتها
    معجب غير معجب 0

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha