في أحدث ظهور لها عبر برنامج "منا وجّر"..

أمل بوشوشة: ترشيحي لمُسلسل "الهيبة2" زوبعة..

وّجهت رسالة مبّطنة لأحلام مستغانمي

أنا نجمة تُكتب لي الأدوار خصيصا وممثلة تضيف لأي عمل سواء "الهيبة" أو غيره؟؟


حسمت الفنانة الجزائرية أمل بوشوشة، في أحدث ظهور لها عبر برنامج "منا وجّر" على قناة "MTV" اللبنانية، موقفها من مسلسل "الهيبة2" الذي أثار الكثير من اللغط في وسائل الإعلام مؤخرا، قبل أن ينتهي بترشيح الفنانة نيكول سابا لبطولته بعد انسحاب نادين نجيم منه.

أمل فاجأت الجميع بقولها أنها لم ترشح من الأساس للجزء الثاني من "الهيبة"،مضيفة بلهجة لبنانية أصرّت على أن تكون لغتها طوال عمر الحلقة !!: "أنا ما انحكى معي على مسلسل "الهيبة2"..كل ما حصل أن البعض طرح اسمي في الإعلام وفُقت الصُبح لقيت حالي في زوبعة إعلامية".. لافتة أنها كانت آخر من يعلم بهذا الترشيح: "كنت أراقب ما يحدث دون أن أعطي أهمية للعمل".

وبثقة كبيرة في النفس قالت بوشوشة: "لو عرض عليّ العمل أكيد كان راح يكتب الدور خصيصا لي.. لا أعتقد أن شركة محترمة مثل "الصبّاح" تجيبني في 30 مشهد فقط؟؟.. فأنا أحب أن أكون في عمل أضيف له سواء الهيبة أو عمل آخر".

وطوال الحلقة، لوحظ أن بوشوشة تحاشت الحديث عن خلافها مع الروائية أحلام مستغانمي، بعدما صرّحت في برنامج سابق (برنامج صار وقتا) أن مواقع التواصل الاجتماعي هي من دمّرت علاقتها بأحلام وبكت بحُرقة يومها.. وكأن نجمة "ستار أكاديمي5" غلقت بذلك الباب على هذا الخلاف إلى الأبد.. بعدما لم يصدر أي رد فعل من عرّابتها أحلام مستغانمي كما أطلقت عليها في ذات الحلقة؟؟.

رسالة "بوشوشة" في هذه الحلقة كانت واضحة، فهي إن كانت اعتذرت من أحلام وتحدثت عن الفرصة التي منحتها لها الأخيرة في مسلسل "ذاكرة الجسد" وبدت ضعيفة أمام اسم وقامة أحلام و.. و... قالت هذه المرة إنها صارت "نجمة" تكتب لها المسلسلات خصيصا وبأنها ممثلة تضيف لأي عمل تدخله.. وكأنها كانت توّجه رسالة بين السطور إلى سيدة الرواية التي لم تهزها دموعها ولا استجدائها وقولها أنها ظلمتها، عندما أعطت أذنها لمن كان يريد لعلاقتهما القطيعة: "أحلام بالإضافة إلى أنها كاتبة جزائرية كبيرة نفتخر بها جميعنا، فهي بالنسبة لي وطن" تقول بوشوشة دون أن يصدر من أحلام أي ردة فعل؟؟.

التعليقات(1)

  • 1
    الاسم البلد 06 نوفمبر 2017
    En bref, elle a raison
    معجب غير معجب 0

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha