سيكون نهاية نوفمبر فرصة للتعريف بالقدرات الوطنية

120 عارضا وطنيا وأجنبيا في الصالون الدولي الأول للمشروبات ومنتجات الحليب


سيعرف الصالون الدولي الأول للمشروبات ومنتجات الحليب "سيبال"، المزمع انعقاده بالمركز الدولي للمؤتمرات، خلال الفترة الممتدة ما بين 27 و29 نوفمبر المقبل، مشاركة أزيد من 120 عارضا من البرتغال، اسبانيا، تونس والجزائر، سيعرضون على مدار ثلاثة أيام كاملة مختلف المنتجات، من المشروبات الغازية والعصائر، ومنتجات الحليب، وهي المنتجات الغذائية التي حققت الجزائر فيها قفزة نوعية من حيث الجودة وكمية الإنتاج.

وخلال ندوة صحفية عقدتها مؤسسة SPP  للاتصال وهي الجهة المنظمة للتظاهرة، أكد ممثل عن المؤسسة، أن "سيبال" سيكون فضاء تجاري واقتصادي ضخم يجمع المهنيين والمؤسسات الناشطة في مجال صناعة المشروبات، فضلا عن المختصين في مجال التعبئة والتغليف في الجزائر، وذلك بحثا عن أفكار جديدة وتبادل الخبرات بين المتعاملين الجزائريين والشركاء الأجانب. مردفا أن التظاهرة التي تعد الأولى من نوعها في الجزائر، ستكون فرصة لعرض والتعريف بقدرات الجزائر والكفاءات التي تتوفر عليها في مجال صناعة المشروبات. وما يجعل هذا اللقاء مهما يضيف المتحدث، هو تقديم ما يقارب ثلث العارضين منتجاتهم المتعلقة بالمواد المصنعة وكذا المنتجات الطازجة، كما يعتبر فرصة هامة أمام العارضين من أجل تقديم توجهات وأفكار جديدة، إضافة إلى الاتفاق حول أرضية دون حدود، وذلك لإقامة شراكات جديدة والاستثمار في أسواق أوسع.

الصالون الدولي للمشروبات ومنتجات الحليب في طبعته الأولى بالجزائر، ستميز بمستوى المعارف التي يقدمها في المجال الغذائي والابتكار الصناعي، وكل هذا بفضل العدد الكبير للعارضين والزوار، يضيف محدثنا.

وفي سياق متصل، أعرب ممثل الجهة المنظمة "أس بي بي" للاتصال، أن هذا المعرض يعد بمثابة حدث أساسي في مجال صناعة المشروبات، وهو الذي يجمع مختلف الفاعلين في هذا المجال من أجل مناقشة وتبادل الخبرات وتطوير السياسات وطرق العمل.

"سيبال" سيسمح كذلك بإنشاء فضاء متميز يتيح للشركات الجزائرية والأجنبية فرصة تبادل خبراتها وتطوير علاقاتها التجارية، ابتداء من المكونات الأولية إلى المنتجات النهائية مرورا بالمعدات. وبالنسبة لهذه الطبعة الأولى "سيبال" لديه إمكانية قوية لربط اتصالات مع الأطراف المؤهلة والمشاركة في مختلف البرنامج والمواضيع وورشات العمل من أجل فتح نقاشات مثمرة يتم خلالها تقديم الإجابات على المخاوف الصناعية.

وعن برنامج هذا الحدث أكد ممثل SPPللاتصال أنه يتضمن عدة محاضرات وتنظيم لقاءات وجها لوجه على مدار 3 أيام من عمر المعرض، بهدف تحديد أهم الرهانات التي يواجهها القطاع والخروج بتوصيات وحلول كافية لتطوير القطاع وتنميته.

التعليقات(0)

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha