جديده أغنية عن "الفايسبوك" و"حسبتي روحك أنت شكون"..

الشاب نصرو : مكتوب ربي كان وراء سفري والشيخة "الريميتي"حيّرت الأمريكان!

أنا وحسني لم نكن أعداء.. كنا نتنافس على من يقدم أجمل الأغنيات


بعد قرابة عشرين سنة غربة (أكتوبر 1997- أكتوبر 2017)، لا يزال "الحنين" يشُد ملك العاطفيين الشاب نصرو إلى تراب وهران، للأم، للأصدقاء، لأبناء الحي العتيق بدار الحياة.. شعور لابد وأن يراودك وأنت تستمع لصوت نصرو "البعيد" عبر أثير إذاعة "راديو الباهية" من مدينة بوسطن، أين يقيم حاليامع زوجته وابنه "آدم".. فكان حديث عن الغربة والمرحوم حسني، عن الجديد والبدايات الأولى، عن الأغنيات التي توّجته ملكا للرومانسيين و.. و.. تابعوا..

في سن الـ18 سجلت أول ألبوم

يسترجع الشاب نصرو ذكريات بداياته الأولى فيقول: "بدأت مشواري الفني مع الشاب الزهواني بحُكم أنه كان جاري في دار الحياة، حيث كانت أول مرة أحمل فيها ميكرفونا في أحد الأفراح، وبسن الـ18، سجلت أول ألبوم لي مع كادير بن سوّاق -عازف الجيتار الشهير- والموزع الموسيقي حسين شريّط.. وضم الألبوم أغنيات "خسّارين لقلوب" و"اللي بيني وبينها" و"روديلي قلبي"، لتتوالى الألبومات من بعدها "شوفي من عشقك كي راني" لخوليو إغليسياس وغيرها.

يضيف نصرو "إن هذه المرحلة (مرحلة استنباط الأغاني الشرقية والغربية وتقديمها بكلمات رايوية) كانت مرحلة حتمية لندرة الملحنين وقتها مقارنة بعدد المطربين، فكان المرحوم حسني ينافسني في إعادة أغان معروفة لوسوف ووردة والعرفاوي".

تاريخ لا ينساه نصرو؟؟

أكتوبر 97 يقول نصرو إنه تاريخ لا ينسى، فهو يصادف آخر حفل أحياه بسيدي فرج ضمن مهرجان الراي وكان الأخير له في الجزائر، حيث قرر بعدها السفرإلى ميامي ومنها إلى لوس أنجلس ونيويورك فبوسطن.. سافر نصرو بحثا لتوثيق حبه مع "أم فاطمة الزهراء" الذي سرعان ما انفصل عنها ليتزوج من أم "آدم". "مكتوب ربي كان وراء سفري"، هكذا يقول نصرو المشتاق لذكرياته في الباهية بصوت خافت: "أكيد عندما تتلاءم الظروف سأحضر إلى وهران وأحيي حفلا كبيرا بها.. توحشت ناكل الحوت في لابيشري على الساعة 12".. يضيف نصرو الذي لا تزال تسوية أوراق إقامته في الولايات المتحدة عائقا كبيرا بينه وبين العودة إلى أرض الوطن.

هذا جديدي قبل نهاية 2017

ينفي الشاب نصرو أن يكون حدث خلاف كبيراأو قطيعة بينه وبين المرحوم حسني قائلا: "كنا نتسابق على تقديم أغان جميلة.. منافستنا كانت شريفة ولا تتعدى حدود ذلك أبدا. فمثلما كان الشاب خالد ينافس الشاب عبد الحق أو صحراوي ينافس هواري بن شناتأنذاك، كنت أنا وحسني نتنافس".

وعن جديده، كشف نصرو: "هناك ألبوم فرغت من تسجيل 7 أغنيات منه من مجموع 10 أغان، حيث قررت أن أعيد توزيع أغنية من أغنياتي القديمة في كل ألبوم بموسيقى ورؤية جديدة.. وهذا ما فعلته في ألبومي الأخير مع أغنية "ياليام". أما جديدي المقبل فسيكون أغنية يتحدث موضوعها عن "الفايسبوك"، وأغنية أخرى تحمل عنوان "حسبتي روحك أنت شكون" وإعادة لرائعة "خليتيني حتى والفتك".

حفلة واحدة كل 5 أو 6 أشهر!!

يعترف الشاب نصرو أن عدد الحفلات التي يقيمها في أمريكا قليل جدا، فهي لا تزيد عن حفلة واحدة كل 5 أو 6 أشهر.. ويستذكر إحداها فيقول: "في 2002، حالت الظروف دون أن يحضر الموسيقي محمد مغني إلى أمريكا فاستنجدوا بي لأرافق المرحومة الشيخة الرميتي في جولة قامت بها في كل من شيكاغو، ميامي، لوس أنجلس.. وقد كانت من أجمل الجولات الفنية التي أقمتها على الإطلاق.. وقتها احتار الأمريكان كيف لامرأة كبيرة في السن أن تصعد على المسرح وتؤدي بتلك القوة والمهارة، كما أعجبوا جدا بأغنيتها الخالدة "أنا وحبيبي نلقطوا في النوّار".

التعليقات(1)

  • 1
    العباسي الجزائر ارض الل 23 أكتوبر 2017
    شاب نصرو تاوحيد من لم يضحك عليه المخزن الصهيوني وخسني الله يرحمه كدالك
    معجب غير معجب 0

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha