ماري أنطوانيت البيت الأبيض:

إيفانكا ترامب: خبايا أقوى شقراء في العالم

هل تخلت عن المسيحية من أجل الحب؟


هي ماري إيفانكا ترامب، ابنة أقوى رجل في العالم، عارضة أزياء سابقة، ووجه إعلامي لماركات عديدة منها فيرساتشي وتييري موڤلر. ومن ابنة ملياردير أصبحت بين حملة وضحاها ابنة الرئيس المدللة، ولكن بين أسرّة الحرير ومجوهرات القصر يختبئ مصير محتوم يشبه مصير الملكة ماري أنطوانيت.

 تحاول إيفانكا دائما تفادي الكلام عن المدرسة الداخلية التي زاولت فيها دراستها "تشويت روزماري هول"، وتغيير مجرى الحديث بسرعة، وكأنها تحاول نسيان فترة عصيبة من حياتها. وعندما يعرف السبب يبطل العجب.. فقد كشفت وسائل إعلام أمريكية عن فضيحة استغلال جنسي، أبطالها أساتذة وضحاياها طلاب، في هذه المدرسة العريقة، من الفترة الممتدة بين سنة 1963 إلى غاية 2010. وقد اعترف 24 طالبا بأنهم عاشوا تجارب مخيفة، بين القبلة والاغتصاب، ما أثر على مسارهم راشدين .

فتاة في فندق

 من خبايا ابنة الرئيس، أنها كانت متمردة في فترة المراهقة.. فقد حصل مرة، أن اختفت دون أن تترك رسالة تبرير، بينما كانت الأسرة المليارديرة في عطلة في منتجع مدينة آسين.. وأقام دونالد ترامب الدنيا وأقعدها، كي يتم العثور على ابنته المختفية، وكان يرجح احتمال اختطافها من عصابة مقابل فدية، لكن، بعد بحث طويل، تم العثور عليها، رفقة شاب يكبرها سنا، في إحدى غرف الفندق. كان هذا عام 1998، بعد عام واحد من انفصال ترامب عن زوجته الثانية، مارلا مابلز.

 إيفانكا وملعقة ترامب

في التجارة، لا تعترف إيفانكا بالمبادئ، ولا يهمها رأي المنظمات والجمعيات بها.. فقد أطلقت خط موضة، استخدمت فيه فرو أرانب طبيعيا. ولولا حملة شرسة من منظمات حقوق الحيوان التي اعتبرت أن هذه الأرانب تسلخ في الصين حية، لما توقفت إيفانكا عن بيع موديلاتها. وواجهتها، بعد سنة، حملة أخرى، إذ تم توقيف إنتاج خط أوشحة صيفية، أطلقته مخالفا لمعايير الأمان الفدرالية، إذ كشفت الاختبارات أن الأوشحة سريعة الاشتعال، وتهدد سلامة النساء.

وتعرضت مصانع الملابس، التي تديرها إيفانكا، لحملة شرسة، بعد أن كشفت جريدة القارديان أنها تستخدم يدا عاملة إندونيسية برواتب زهيدة، وفي ظروف عمل مزرية.

 ولإظهار وجه الملاك، أعلنت إيفانكا أنها لن تتقاضى أي راتب عن عملها في البيت الأبيض، لكنها في الحقيقة لا تحتاج إلى النقود، لكونها تجني وزوجها أرباحا ما بين 250 إلى 750 مليون دولار من الأسهم التي يمتلكانها.. زد على ذلك، أن إيفانكا تملك حصصا في إمبراطورية ترامب الفندقية، وتبلغ 25 بالمئة.

 الجيرة الملكية

 بعد انتقالها للعيش في حي "كالوراما" الراقي، تعرضت إيفانكا وزوجها لسلسلة من الهجومات.. هذه المرة من الجيران، الذين سارعوا إلى تقديم عارضة شكوى ضدها، لتسببها في تجمع القمامة، وانتشار حراسها في كل مكان، ما أدخل الذعر إلى قلوب سكان "أبير إيست سايد". واشترت إيفانكا البيت من ملياردير تشيلي الجنسية، مقابل 5.5 ملايين دولار.

 رجال حول إيفانكا

 تشرئب أعناق الرجال، لما تمر إيفانكا بعطرها الفتان في طريقهم، وتحاول النساء التشبه بها، كما هي حال سيدتين قامتا بعمليات تجميل لتصبحا نسخة منها، إرضاء لزوجيهما. وفي حادثة مقاربة، أثارت إيفانكا غيرة هيلاري كلينتون، بعد أن ضبطت بيل وهو يرمي بنظرات إعجاب ناحية الشقراء ذات الـ35 ربيعا.. وحصل الفيديو، الذي أرخ للحدث، على أكثر من 50 مليون مشاهدة. ولم يكف الرئيس الأسبق نظراته، إلا بعد أن انتبه إلى أن هيلاري تحدق فيه بشراسة.

 ما لا يعرفه الكثير، أن إيفانكا مسيحية، لكنها اعتنقت اليهودية، بعد أن اشترط عليها خطيبها، جارد كوشنر، ذلك لإتمام مراسم الزواج. ودون تردد، تعلمت إيفانكا الكابالا، وقرأت التلمود، وحفظت الأسفار، كي ترضى عنها حاخامات اليهود.. وأنجبت، بعد زواجها، ثلاثة أطفال، حياتهم ستكون هبة من الشقراء وزوجها لخدمة إسرائيل.

من الحب ما قتل

 قد يتحول الإعجاب إلى هوس أحيانا.. وهذا ما حدث فعلا مع معجب، اسمه أدامز بينيتز (53 سنة)، الذي حاول اقتحام برج ترامب في مدينة "برونكس"، طالبا لقاء إيفانكا، ولكن بعد عملية تفتيش، تم العثور على أسلحة بيضاء بحوزته.. وبعد استجوابه، اعترف بأنه كان ينوي اغتيالها، كيلا تكون لشخص آخر.

التعليقات(0)

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha