قد لا تصاحبه أعراض ويتسبب في الوفاة

المراجعة الدورية تجنبك خطر الحمل خارج الرحم


يتصدر الحمل خارج الرحم قائمة مسببات الوفيات بين الحوامل، وهو حالة نادرة، يتطور خلالها الجنين خارج تجويف الرحم الطبيعي. ولأجل هذا، سنحاول مع الأخصائية "قندافة نادية"، التعرف على مسبباته وأعراضه.

 تقول الأخصائية: "هذه الحالة غالبا ما نصادفها خلال الأسابيع القليلة الأولى من الحمل، في الأسبوع الثامن للحمل. وترجع الأبحاث السبب الرئيس للحمل خارج الرحم إلى تلف قناة فالوب، حيث لا يسمح للبويضات المخصبة بالدخول إلى الرحم. وللأسف، لا يمكن لهذا الحمل النمو. لهذا، نسعف الحامل إلى قسم الطوارئ في أسرع وقت".  

وعن الوقاية تقول: "الكشف المبكر يجنبنا تعقيدات صحية للأم، ويجنبنا وفاتها- لا سمح الله-. لهذا، على المرأة أن تنتبه إلى أعراضه، المتمثلة في: آلام على مستوى الحوض، نزيف مهبلي خفيف، غثيان وقيء، تشنجات حادة في منطقة البطن، ألم على جانب واحد من الجسم، ألم في الكتف والعنق والمستقيم.. لكن في حالات خاصة، لا يظهر أي من هذه الأعراض، وتبقى الفحوصات الروتينية بالإيكو هي الحل. لهذا، أنصح السيدات بزيارات دورية إلى عيادة طبيبة النساء للكشف المبكر".

التعليقات(0)

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha