يطرقن أبواب سرطان اللثة

مراهقات في عمر الزهور يتناولن "الشمة"


تعدى استهلاك مادة "الشمة" إلى الجنس اللطيف، في المدة الأخيرة، حيث تحولت إلى ظاهرة غريبة في مجتمعنا اليوم، وأصبحت العديد من المراهقات مدمنات على هذه المادة السامة، بالرغم من أنها ضارة بالصحة وخادشة للأنوثة، وتشوه حسن وجمال المرأة، كما أنها تلوث أنفاسها برائحتها الكريهة.

 تختلف قصص وقوع الجنس اللطيف في مخالب هذا السم، بين من ألفتها من عائلتها بحكم تربيتها مع إخوة يستهلكون هذه المادة، فداعبتها من باب التجربة، فأصبحت من مستهلكيها.. وأخرى اتخذتها دواء لبعض الآلام، كما هو معروف عندنا، حتى أصبحت مدمنة عليها. وفيهن من كانت تستعملها عن طريق الأنف، فتحولت إلى عادة لا تستطيع الإقلاع عنها.. وبين هذا وذاك، ومهما اختلفت قصص تعاطي "الشمة" عند الفتيات، فإن الإدمان واحد.

 قد يتساءل البعض عن نوعية هذه "الشمة"، التي تستهلكها بعض المراهقات وأصبحن مدمنات عليها، فهل هي خاصة بالمرأة دون الرجل مثل السجائر، أي لكل جنس نوع خاص به؟ هو أمر لا ينطبق على "الشمة"، فهي مادة يتشارك فيها الرجل مع المرأة في استهلاكها ومن نفس النوعية، أي يتقاسمان نفس السم من كيس أو علبة واحدة.

 البحث عن عينات كثيرة في هذا الموضوع، هو بمثابة التنقيب بين الصخور، لذا كان واجبا علينا التنقل والبحث في أمكنة مختلفة، وعند الكثير من أصحاب الأكشاك الذين يتاجرون في هذه المادة، حتى وقفنا على بعض العينات، كانت منها "سامية" و"نادية"، طالبتان جامعيتان، لا تستهلكان "الشمة" فحسب بل تدخنان كذلك. وهو ما حدثنا عنه "الشنوي"، بائع بالكشك للتبغ والعطور بحي "الدوزي" بباب الزوار.. اختار لنا هاتين العينيتين لمعرفته الشخصية بهما منذ فترة طويلة. فأكد لنا أنهما تعرفان النوعية الرفيعة منها، أحسن من بعض الرجال من مجرد شمها، بل هناك الكثير من أمثالهن مدمنات على هذا السم منذ سنين، على حد تعبير "الشنوي". أما عن كيفية حفظ هذه المادة عند الفتاة، فأكد أن بعضهن يستهلكن هذا السم مباشرة من الكيس أو العلبة الخاصة بها مثل أي رجل، أما بعضهن فتضعها في علبة تكون مخصصة للماكياج.. وهذا ربما لتجنب لفت الأنظار.

تعلمتها عن طريق صديقي...

ممن أردن الإدمان على "الشمة" بإرادتهن وليس عن طريق الصدفة أو وقوع فيها بالخطإ، "حنان" فتاة في الطور الثانوي، تشع جمالا وأناقة، لكنها عكرت هذا كله بمادة "الشمة"، شوهت براءة هذه الأنثى وخدشت ملامح صباها، لم تنف أنها تعلمت استهلاك هذا السم عن طريق صديقها، الذي كان يراودها عليه في كل مرة، كانت في البداية ترفض اشمئزازا من الرائحة الكريهة لها، بالرغم من أنها تريد الإدمان عليها، لكنها مع مرور الوقت ألفت هذه الرائحة بل طعمها، وأصبحت فتاة مستهلكة للشمة، تبحث عنها حتى في جيوب الشباب من دون حشمة ولا حياء، بل وتشتريها من الأكشاك كشرائها لعطرها.

ف. حمادي مختصة في علم الاجتماع: "الشمة عند الفتاة بمثابة إبراز معان جديدة في شخصيتها"

هناك العديد من الأسباب، التي قد تدفع الفتاة إلى استهلاك هذه المادة، أرجعتها الأخصائية الاجتماعية "ف. حمادي" إلى أسباب: أولا، هي محاولة التخلص من ضغط الشحنات الاجتماعية والنفسية التي تمر بها. وهي نفس الفكرة التي يتخيلها الرجل الذي يستهلك "الشمة". وهذا راجع إلى أن مجتمعنا اليوم محاصر بالكثير من العلاقات الفاشلة في شتى المجالات. بالإضافة إلى هذا، فإن الفتاة التي تستهلك "الشمة"، لا تظهر آثارها عليها مثل السجائر، خاصة رائحتها في وسط العائلة، عكس المدخنة التي تكتشف عن بعد مسافة، لذا تستنجد الفتاة بالشمة مادامت لها نفس مميزات التدخين مع التستر. كما أن المستهلكة "للشمة" تريد إبراز معان جديدة في شخصيتها مثل الثقة في النفس، أو حتى للتعبير عن عقدة ما. وهي دلالة كذلك على ثورة التكنولوجيا التي تحملها فتاة اليوم، ولعل السبب الرئيس الذي يدفع بالكثير من الفتيات إلى استهلاك "الشمة" أو التدخين، على حد قول الأخصائية، التنشئة الاجتماعية التي تتلقاها الفتاة داخل الأسرة، مثل قلة الاهتمام من طرف العائلة وإهمالها، لتجد نفسها في حالة من الضياع، ترى أن الخلاص منه هو تعاطي مثل هذه المسكنات وغيرها.

قد يصاب المدمن على هذه المادة بعدة أمراض، على غرار تآكل أنسجة الفم، بالإضافة إلى الأضرار التي تلحقها بالأسنان والتشوهات التي تتركها عليها، وعدم الانطباق الطبيعي للشفتين عند المدمن على هذه المادة، وهو ملاحظ عند الكثير من الرجال.. والأخطر من هذا كله، أنها قد تسبب سرطان اللثة، ليضاف بذلك إلى هوس سرطان الثدي الذي تعاني منه الكثير من النساء اليوم. 

التعليقات(9)

  • 1
    adda alger 18 سبتمبر 2017
    في الحقيقة الشمة اصيلة عيانة اما الشمة تاع الخروب يحلم بها ويتمناها اي انسان
    معجب غير معجب 0
  • 2
    الاسم البلد 19 سبتمبر 2017
    pauvre Algerie
    معجب غير معجب 0
  • 3
    كرهان الجزا\ر 19 سبتمبر 2017
    احسن جريده واحسن قناه تكتب في مواضيع تافهه وتهبط المستوى الى اقصى الحدود باش تجني اكبر مبيعات
    الشروق راكم في الحظيظ
    انشرو لذرات المصداقية اذا كانو بقاولكم
    معجب غير معجب 0
  • 4
    ramzikarim algerie 19 سبتمبر 2017
    السلام عليكم.36 سنة وانا اتعاطى الشمة.لكن لما رايت كيف تصنع اقلعت عنها والان مرت 7سنين .وكل حياتي تبدلت .لما اتد كر انني كنت اتعاطى هدا السرطان استغرب.اين كان عقلي وتفكيري.الحمد لله انني تغلبت عليها بالارادة لانني قبل كل شيئ انسان ولست حيوان
    معجب غير معجب 0
  • 5
    غصن الزيتون البلد 19 سبتمبر 2017
    هل تعلمون من اين تصنع مادة الشمة المسمومة طبعا من ورق الدخان ثم من براز وروث الحيوانات لأن الغش والخداع يلعب دوره في صناعة الشمة - هل رأيت بعينيك ان الشمة تصنع من ورق الدخان الخالص لاطبعا سوف يضيف لها اشياء اخرى تشبه الشمة وهو الروث والزبل البقرات حشاكم وذلك للربح السريع والتهافت السريع من طرف الزبائن المدمنين للشمة وذلك لأصفرار الاسنان واللثة وانتشار الروائح الكريهة المنتنة والبزق باللون الاخضر ورمي فضلات الشمة من الفم الى مكان الجلوس او الاطعام والله عندما يريد احد المدمنين في الاعراس تناول الوليمة الا ويضع امامنا اصبعه في فيه ويرمي الرفعة ا
    معجب غير معجب 0
  • 6
    الاسم البلد 21 سبتمبر 2017
    جنس ناعم ؟! جنس ديڤولاص اسمها المخلوقة لي تضرب شمة
    معجب غير معجب 0
  • 7
    chouchou algerie 22 سبتمبر 2017
    مش لازم غير الشمة ليتسبب السرطان ادخلو في هذا الرابط http://kimechanic.com/1edM
    معجب غير معجب 0
  • 8
    محمد لخضر كيمل /باتنة 26 سبتمبر 2017
    روى لي قريبي، كان يعمل ممرض ،في احدى خرجاتهم للقرى للمتابعة الصحية للمواطنين حيث كان رفقة طبيب سوفياتي آنذاك،يقول قريبي لاحظني الطبيب اخرج علبة حديدية صفراء براقة كالذهب واسحب منها رفعة اضعها في ورق الماصة واضعها في فمي،سألني الطبيب ما هذا ياسي علي.قلت له انها الشمة التي تضبط العقل،قال له ارني اتفحصها وضعها امام انفه واستشعر رائحتها فتقزز ورد على قريبي :لماذا ياسي علي تبذر اموالك لتشتري هذه الشمة ضع اصبعك في فتحة شرجك وشم رائحته التي تشبه رائحة الشمة.هذه حقيقة واهديها الى كل مدمني الشمة واقول لهم اقتصدوا اموالكم بنصيحة الزوفياتي.
    معجب غير معجب 0
  • 9
    rabah البلد 01 أكتوبر 2017
    التدخين مضر بالصحة سواءعلى الجل او المرءة لاكن ان يتعدى ان المءة تشم او تدخن فهى لن تصبح انثى الله يحفض
    معجب غير معجب 0

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha