سمير زاهر للشروق العربي:

ندمنا على أحداث أم درمان.. وروراوة "داهيةّ"

أتمنى تأهل الجزائر ومصر إلى مونديال روسيا


قال سمير زاهر الرئيس السابق للاتحاد المصري لكرة القدم للشروق العربي من القاهرة، انه لا زال لم يتجرع عدم تأهل المنتخب المصري إلى نهائيات كأس العالم2010، رافضا الخوض من جديد في أحداث القاهرة، وأم درمان، مؤكدا أنه ندم في عدم التعامل بحنكة مع تلك الأحداث، معتبرا انه ورغم كل ما حدث من تجاوزات، إلا أن العلاقة بين الشعبين الجزائري والمصري متينة، منوها بالدور الكبير الذي لعبه الرئيس السابق للاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة الذي أهّل الجزائر مرتين متتاليتين إلى نهائيات كأس العالم.

 ما هي أخبارك ولماذا أنت غائب عن الساحة الرياضية؟

أجريت منذ سنتين بلندن عملية جراحية معقدة نوعا ما،والحمد لله حالتي تحسنت بكثير، وأنا حاليا في فترة نقاهة طويلة، وبما أنكم من الجزائر، بلغوا سلامي إلى محمد روراوة الذي أشكره كثيرا، لأنه رفع سماعة هاتفه، واتصل بني ليطمئن على أحوالي، لقد تأثرت كثيرا لما تحدثت معه، وعرفت أن الخلافات التي حدثت في مباراة تصفيات كأس العالم بالقاهرة وأم درمان زالت، وطويت نهائيا، لأن العلاقة بين الجزائر ومصر لا تحددها مباراة في كرة القدم.

لو نعود إلى ما حدث سنة 2009 وما حدث في لقاء القاهرة، بماذا يحتفظ سمير زاهر في ذاكرته؟

لقد مرت على تلك الحادثة أكثر من سبع سنوات، والصفحة طويت، ولا أريد أن أعود إلى الوراء و"أقلب المواجع"، خاصة وأن العلاقة بين البلدين والشعبين تحسنت، إنها أخطاء ارتكبت، لكن رغم كل شيء في النهاية ما هي إلا مباراة في كرة قدم، والمنتخب الجزائري عرف كيف يتأهل...

الجميع يتذكر أن التأهل ضاع منكم في لقاء فاصل، والمنتخب الجزائري خطف منكم حلم المشاركة في المونديال؟

لا زلت إلى يومنا لم أتجرع إقصاء أم درمان في اللقاء الفاصل، وكنا على بعد كرة لمحمد بركات ضيعها في مباراة القاهرة، وحرمتنا من المونديال، لقد عشنا أحلى ذكريات، ورغم مراراتها، إلا إنها تبقى تاريخا يحكيه الأجيال، كما أعترف أن تأهل الجزائر وراءه رجل عرف كيف يتحكم في أعصابه، انه محمد روراوة الذي أبلغه سلامي الحار، لأني أحترمه كثيرا.

رغم خلافك الكبير معه؟

لقد تمكن السيد محمد روراوة، أن يبني منتخبا ممزوجا بين لاعبين محترفين ومحليين، وزرع فيهم روحا كبيرة، ورغم خلافاتي معه في تلك الفترة إلا أني أعترف أنه "داهية"، وحاليا علاقتي به جيدة كما ذكرت، وأشكره كثيرا على موقفه لما اتصل بي بالمستشفى.

بماذا يحتفظ سمير زاهر في ذاكرته من لقاء مصر الجزائر؟

تريد الحقيقة، لو تعود بنا عجلة التاريخ إلى تلك المواجهتين، أبدا لن نتعامل مع الحدث بتلك الطريقة، لأنه في النهاية ما هو إلا لقاء في كرة القدم، ولا يـتأهل سوى منتخب واحد إلى نهائيات كأس العالم، والكرة اختارت الجزائر.

تبدو متأثرا جدا وأنت تتحدث عن تلك الأحداث؟

طبعا، لقد ندمنا على كل تلك الأحداث، لقد أحدثت فتنة كبيرة، الحمد لله الأمور تحسنت، وعلاقة الشعبين الجزائري والمصري قوية ومتينة، واتمنى أن تبقى كذلك.

هل من إضافة؟

أوجه رسالة محبة إلى كل الشعب الجزائري، انأ احمل هذا البلد في القلب رغم كل ما حدث، لقد كنت أزوره زمان على الأقل أربع مرات في السنة، ولدي ذكريات جميلة، أتمنى أن نشاهدكم في كأس العالم القادمة، لأننا ألفناكم في هذا المحفل الكبير، وتبقى غايتي هي تأهل منتخب بلدي إلى كأس العالم بروسيا رفقة الجزائر طبعا.

التعليقات(13)

  • 1
    ابن الشهيد الجزائري الشهداء يعدون 20 جوان 2017
    هههههههههههههههههههه ندمنا عندما لا ينفع الندم بعد ايه بعد ان مسحتم بشهدائنا الابرار على كل حال لا يلدغ المؤمن من الجحر مرتين
    معجب غير معجب 0
  • 2
    الفيلسوف الجزائر الحبيبة 20 جوان 2017
    لا تثقوا في هذا الكذّاب، إنه أخطر من الرمال المتحركة، مصالح ثم مصالح ثم مصالح.
    معجب غير معجب 0
  • 3
    YACINE PARIS 20 جوان 2017
    APRES 7 ANS IL DIT QUIL A REGRETER ? C T 1 MONTUER CHAB3OUNA KLAM LI MAYESWACH ILS ONT INSULLER TOUT LES ALGERIEN MEM CHOUHADA WEL YOUM JAY TGOUL HNA KHAWA ????YA PLUS DE CONFIANCE???TAHAYA EL JAZAIR BIHA BEW LADHA
    معجب غير معجب 0
  • 4
    wahrani البلد 20 جوان 2017
    الرجل ندم على الماضي وشكر رئيس الإتحادية السابق و شكر الزائر و تمنى لها التأهل رفقة بلاده إلى كأس العالم المقبلة بروسيا الإتحادية
    ،و أناأشكره أيضاً . مصر أقوى من الجزائر خاصة في الرياضة و على الصعيد الأفريقي خاصة . لولى العدالة الإلاهية لما كنا قد تأهلنا في أم درمان ،لأنّ مصر تلعب جيداً في الكواليس بعد جنوب أفريقيا .7 كؤوس أفريقيا 3 متتالية ،ناهيك عن فريق الأهي .... و هدا بشهادة الجميع .الجزائر و مصر تاريخ مشترك و خاصة الدور المعنوي و المادي ي إستقلال الجزائر . عاشت الجزائر و مصر.
    معجب غير معجب 0
  • 5
    رياضي الجزائر 20 جوان 2017
    1ـ اتمنى ان لايثق جزائري في هذا الشخص.
    2ـ العلاقة بين الشعبين ليست هي العلاقة بين الشعب الجزائري والسلطة الفاسدة في
    مصر ونحن نفرق بين الشعب وافراده من جهة وسلطته من جهة اخرى .
    3ـ نحن نكن كل الحب والاحترام لشعب مصر مسلميه ومسيحييه الشعب الذي وقف مع ثورة
    54 ووقف معنا في ازمة ملعب القاهرة .
    4ـ فليعلم المنافق اننا لم نطو الصفحة مع من سب شهداءنا ولا يغرنك السيسي .
    5ـ سوف لن يفلت المجرمون المصريون من المحاكمة ومنهم خريج السجون رئيس نادي
    الزمالك ولو بعد حين .
    معجب غير معجب 0
  • 6
    salem بلد لايزول بزوال الرجال 20 جوان 2017
    مصرييى اللامبارك والسيسيى لا أمان لهم ، وحتى مصريي جمال ليسو تماما ذوي مروءة لأنهم تساهلو مع إهانة شهداء سيناء الجزائريين ، وهم مشهورين بالخداع والكذب حتى أن عندهم كذب يسمونه الأبيض هههههههه
    معجب غير معجب 0
  • 7
    janata bachir blida 21 جوان 2017
    انت يا سيدي لقد زرعت الفتنة الكبرى بين الشعبين الشقيقين دون حياء او دون ادنى تفكير..من اجل مقابلة في كرة القدم تنزل مستواك الى ان تخرج فلما و ممثله الرئيسي هو انت رغم كبر سنك وحنكتك الرياضية تستعملها في فرق تسود بين اخوين حاربا جنبا الى جنب.. الا تستح مما فعلت؟ و هل نفعك حسني مبارك او ابناؤه ؟ الحق نور يا سيد زاهر ..الحق يعلى و لا يعلو عليه..على كل حال نحن والمصريين اخوة على الدوام لكن انت سجلك التاريخ في صفحة سوداء لوحدك مع افكارك فقط..اما الشعب المصري فهو برئ من تصرفاتك اللارياضية المفبركة للافلام ...
    معجب غير معجب 0
  • 8
    الاسم البلد 21 جوان 2017
    0كذابين و منافقين الغبي من يصدقهم.
    معجب غير معجب 0
  • 9
    كريمو بومرداس 21 جوان 2017
    حذاري اكبر بلاعطية في العالم هم المصريين...اكبو مكولسيين...كل انتصاراتهم مشكوك فيها...يشرو الذمم
    معجب غير معجب 0
  • 10
    algeriano algerie 21 جوان 2017
    لماذا تندم يا رجل ..دولة ذات سيادة اهين شهدائنا ونعتوا باللقطاء من طرف الاعلام المصري القديم الجديد و تم حرق علم الجزائر من رجال القانون من المحامين .وكان شيئا لم يكن .ستندم لو رجعت الجزائر الى عهد الرئيس ابو شنب *الموسطاش*و عهد اللاعبين الاحرار وليس امثال ماجر و اخرون في الاستديوهات مازالو ا يتزلفون و *يشيتون للمصريين *النظام الحالي*
    معجب غير معجب 0
  • 11
    mabrouk setif algerie 21 جوان 2017
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد: والحديث يقول التائب من الذنب كمن لا ذنب له و تقبل الله صيام وقيام الجميع .
    معجب غير معجب 0
  • 12
    salah suisse 21 جوان 2017
    depuis 2009 j'ai pas encore oublié et les insultes de nos martyrs chouhadas elabrar ........donc chacun son chemin et en plus les egyptiens ont vote pour un dictateur anti-islam alors koul wahed rabi isahel alih
    معجب غير معجب 0
  • 13
    estouestsudnord algerie 22 جوان 2017
    شتان بين بلد المليون و نصف المليون شهيد و بلد المليون و نصف المليون *MEKWAGUI*
    معجب غير معجب 0

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha