الكاميرا كان هدفها إثارة الرأي العام ضد برامج الكاميرا الخفية

ديزاد جوكر: انتظروا الحلقة 20 من "الواعرة" رايحين "نزربعوها"!

ريم غزالي ترد على منتقديها: "النحل في السكات يخدم لعسل"


يبدو أن الفنانة ريم غزالي وشمسو "ديزاد جوكر"، قد قررا أخيرا الكشف عن مفاجأة برنامجهما "الواعرة"، والتي كان ينتظر الكشف عنها خلال الحلقة الأخيرة من الكاميرا الخفية "الواعرة" التي يصادف بثها يوم 28 رمضان الجاري.

هذا ما لمّح له أطلقه "شمسو" في "فيديو" جديد أطلقه ،الأحد، عبر صفحته الخاصة على "فايسبوك"جاء فيه:"انتظروا الحلقة 20 من "الواعرة"رايحين نزربعو"الفايسبوك"و"اليوتوب" والتلفزيون إن شاء الله..والحاضر يعلم الغائب". متوعدا الشاب زربوعي (الذي يجسّد شخصيته في نفس البرنامج) بالرد عليه بقوة.

وفور إطلاق "الفيديو"، اشتعلت التكهنات حول هذه "المفاجأة"، سيما بعد هجوم بعض الصفحات المأجورة على "ديزاد جوكر" في محاولات يائسة ومبيتة النية منها لتصفية حسابهم معه بعد النجاح الكبير لفيديو "ما نسوطيش"، حيث خرجت تلك الصفحات لتتحامل على "شمسو" وتتهم العمل الذي جمعه مع "غزالي" بأنه مفبرك،وتقول إن الكاميرا الخفية "الواعرة" هي كاميرا "مخدومة" و"مغشوشة"

و.. و.. هذا غير الحديث عن أرقام فلكية استهلكها البرنامج، وهو ما نفته ريم التي لم تخف تعرض مشروعها لحملة شرسة حتى قبل بداية عرضه.

وإلى أن تبث الحلقة العشرون من "الواعرة" والتي ينتظر أن تحسم كل شيء، تكشف بعض التسريبات أن الهدف من برنامج "الواعرة" أصلا،ومن البداية،كان توعية وتحريك الرأي العام ضد برامج الكاميرا الخفية وكشف الكثير من خباياها وكواليسها، خاصة تلك التي حادت عن خطها وهو الترفيه وزرع البسمة.

ريم غزالي التي تصّدت لكل الحملات التي طالت  برنامجها، وكانت في كل مرة تكتفي بنشر بيانات واحصاءات المشاهدة التي تثبت تسيّد "الواعرة" منذ اليوم الأول لرمضان لجهة البرامج الأكثر مشاهدة على "الشروقTV"، رفعت شعارا واحدا دوّنته عبر جميع صفحاتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي قالت فيه: "النحل في السكات يخدم لعسل.. والذبان..."

التعليقات(0)

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha