وصفة تمليس سرّية للرجال تلهب الصالونات

سرّ الخلطة "الدفين" لشعر أملس و"حْنِين"


عندما سمعت لأوّل مرّة كلمة خلطة، كانت على لسان أحد الشباب في "الميترو" وأوّل ما تبادر إلى ذهني خرافة من وحي "ألف ليلة وليلة"، أين يضطر الأمير لخوض مغامرات خيالية للعثور على خلطة سحرية تنقذ الأميرة من طلاسم ساحرة شمطاء، غير أنّ الأسطورة انهارت لما بدأ يشرح لصديقه أنه وضع الخلطة على شعره ولم يغسله منذ شهر تقريبا حتى لا تزول آثارها في شربة ماء، وبعدها بدأت أسمع هذه الكلمة في كل مكان كصدى صوت في كهف لم تطأه قدم.

للغوص أكثر في هذه الظاهرة التي ظاهرها موضة وباطنها استخفاف بالعقول، توجهت إلى صالون حلاقة في بلدية براقي متحجّجا بقص شعري‪،  وكان طابور المنتظرين طويلا منهم من يريد ترتيب لحيته ومنهم من ينتظر خدمة جديدة يقترحها الصالون وهي التمليس، والاختيار بين المواد المستعملة أدهشني بين الكيراتين والخلطة وشتان بين الاثنين في السعر، فالكيراتين لا تزيد عن ١٠٠٠ دينار أو  ١٥٠٠ دينار في بعض الحالات حسب الماركة المستعملة ومكوناتها الكثيرة، غير أنّ سعر الخلطة زاد من دهشتي‪، فحسب أحد المتلهفين لتجربة المادة السحرية فإن كمية صغيرة من الخلطة قد تكلفك 1000 دينار وقد يصل سعر عبوة 250 غراما إلى 15 ألف دينار وهي تكفي لأكثر من 13 شخصا.

وبينما نحن نتجاذب أطراف الحديث، أخذ شاب مكانه في كرسي يغطيه "بارفان‪" وهو حاجز خشبي ساتر للعيوب، ليشهد أخيرا على تتويجه ملكا للشعر الأملس. وضع الحلاق المادة الغريبة على شعره وتمرير المشط بين الخصلات كي تعم الفائدة على كل الرأس، وقبل هذا وذاك صفّف الشعر وقص الزائد منه بمقص رأيته لبرهة منجلا يحصد القمح الناضج ويقطع دابر كل خصلة تغرد خارج الجديلة.

سرّ الخلطة

عن سرّ الخلطة ومكوناتها، سألت صاحب المحل، فأكد لي أنه لا يعلم تماما محتواها ماعدا عنصر العسل البادي للعيان في اللون والرائحة، وأنه اشتراها من موقع "واد كنيس"، وأضاف أنّ هذه الخلطة قوية جدا لدرجة أنه يجب وضع مرهم على الجبين كي لا تتسرّب إلى العينين والحفاظ على محيط الشعر أيضا بزيت أو مرهم مرطب.

للتأكد من كلامه دخلت على الموقع المذكور، ووجدت إعلانين عن الخلطة بتسمية أخرى وهي "العَقدة" بفتح العين يعرضها صاحبيها بثمن خيالي ١٢ ألف دينار ويعللان السعر بحجم العبوة، أمّا إعلان ثالث فيدّعي صاحبه بيع العبوة الصغيرة بـ١٢٠٠ دينار أمّا عبوة كيلوغرام فثمنها ٣٠٠٠ دينار فقط.

الهوة الكبيرة الموجودة بين الأسعار تدل على دخول هذه المادة سوق المضاربة والغش والاحتيال، وهنا نحذّر القراء من شرائها بهكذا طريقة.

الخلطة والناس

 البعض ممن يدعون أنهم خارج لعبة الموضة والـinوالـout، يوجهون سهام الاتهام للقنوات ‪ونجوم الكرة المستديرة ووسائل التواصل الاجتماعي خاصة "الفايس بوك"، الذي يعج بصور الشباب بتسريحات مختلفة ولايكات تفوق عدد الأصدقاء الافتراضيين.

الجمال أضحى مطلبا من مطالب الأناقة التيسترونية، وإن نعّت أحدهم بـ"البابيش المخنّث" لا يهمه شتمك له، بل يُعده مجاملة تستحق الشكر.

من جهته، يقف الجيل القديم في حيرة من أمره، فهل ينصح أو يترك النصيحة لمن لا نصيحة له، مثل عمي حسان شيخ طاعن من قدامى حي بلكور، جذبتني ردة فعله عندما دمدم على حفيده الذي خرج للتو من الحلاق بتسريحة غريبة، وراح يهز رأسه في حركة ارتجاجية أسفا على ما آل إليه حال الدنيا.

لاستكمال هذا التحقيق الصغير أو لنقل هذا السبق اللصوصي، اقتحمت حصن "الفايس بوك"، متسلحا بصورة حمّلتها من النت لشاب آري بتسريحة مبتكرة، قزع على الجانبين متوج بجديلة فايكنغ، وبمجرد وضعها على البروفايل انهالت عليّ أو بالأحرى على الصورة "اللايكات والجامات" وراح أتباع زوكربرغ المصفدون بالتعليق بين "صورة جميلة خو" و"دايما بوڤوص"  وبين "أعطينا عنوان الحلاق" و"شحال استقامت الخلطة" وكل هذا وأنا في نوبة صرع افتراضي... ماذا بعد هذه الخلطة والكيراتين؟ وأي "تقليعة" جديدة ستُنسينا الخلطة؟.

التعليقات(3)

  • 1
    المحارب تلمسان 09 جوان 2017
    دهن الخنزير
    معجب غير معجب 0
  • 2
    محمد الجزائر 09 جوان 2017
    بفف شعب تافه الا من رحم ربي
    ويقولك اعطي تسيير البلاد لهاذ زوليخات و بختات
    الحمد لله اللي ربي مخلي حكم البلاد في يد الشياب
    الروتور داج و لا المخانيث هاذو
    معجب غير معجب 0
  • 3
    اشواق البلد 12 جوان 2017
    تدنت الأخلاق و تدنست حتى أصبح الرجال يتشبهون بالنساء و العكس صحيح أين الحياء يا عربيات ؟؟و أين شهامة الرجال ؟؟
    معجب غير معجب 0

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha