بعد حجابها..

ياسمين زبيري: نصيحتي لكل فتاة بالحجاب لأنه سُترة لها في الدنيا والآخرة

تحّجبت بعد سماعي صوتا من السماء يقول لي: "هذا آخر تنبيه.. حّذري الناس"

غنائي "يا الشمس" للعملاقين درياسة وسلوى من أجمل ذكرياتي في "المدرسة"


رغم صغر سنها وتجربتها، إلا أنها اتخذت قـرارا كـبيرا وجـريئا.. قـرارا تقول إنه أشعرها بالـراحة والطمأنينة.. إنها "ياسمين لويزة زبيري"، صاحبة الـ18 ربيعا، التي شدّت بصوتها الآذان قبل الأبصار في طبعة "ألحان وشباب7".. قررت أن تتكلم وتخص مجلة "الشروق العربي" بأول حوار بعد تحجبها، مجيبة على عديد الأسئلة في هذا الحوار الشيق، تابعوا..

** لو تعُّرفي بياسمين زبيري قبل برنامج "ألحان وشباب7"، ماذا تقولين؟        

- اسمي بالكامل ياسمين لويزة زبيري، من مواليد 3 جوان 1998م بولاية تيزي وزو، بدأت علاقتي بالغناء من خلال إحياء بعض الأعراس والمناسبات الخاصة. وككل الطلبة تقدمت لـ"كاستينغ" البرنامج الذي أقيم بتيزي وزو أين تم قبولي.

** رغم أنك في بداية المشوار، إلا أنك قررت اعتزال الغناء فجأة، كيف ولماذا؟      

- قبل ولوجي مدرسة "ألحان وشباب7" بشهر-وهذا ما أرويه لأول مرة- حلمت حلما هو أقرب إلى رؤية.. حلمت بأني أمشي في غابة نهايتها مكة المكرمة وماء ينزل منها هو ماء "زمزم"، فشربت منه حد الارتواء.. (نقاطعها) 

** وهل فسّرت هذا الحلم وقتها؟

- لا، لأني انشغلت بولوج البرنامج بعدها، وبحياتي الجديدة داخل المدرسة، فوجدتني أخوض تجربة كنت توّاقة جدا لعيش تفاصيلها.. لكن بعد إسدال الستار على البرنامج، عُدت لحياتي الطبيعية وتقدمت أنا وزميلتي بنفس الموسم "ليليا داوود" لكاستينغ "أراب غوت تالنت5" في تونس، وسارت حياتي على هذا النحو، إلى أن حلمت ليلة رابع أيام عيد الفطر بأني أسير على أرض ساخنة جدا، وفجأة سمعت صوتا من السماء يقول لي: "هذا آخر تنبيه..  حّذري الناس"، والله وحده شاهد على ما أقول.

** وهل فسّرت المنام هذه المرة؟

- صراحة لا.. لأني لم أحكه سوى لوالدتي التي نصحتني بالعودة للصلاة.. بعدها جلست جلسة طويلة مع نفسي وقررت التحجب لاقتناعي بأنه لا يصّح إلا الصحيح.

** احكي لنا عن لحظة قرارك ارتداء الحجاب؟

- كنت في زيارة لوالدي بمقر عمله، وبمجرد أن خرجت، طلبت من ابنة عمي التي كانت ترافقني أن تعطيني أي شيء لأستر به نفسي.. أحسست بشعور قوي ورغبة في التحجب لم أشعر بها من قبل. بسم الله الرحمان الرحيم: "إنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أحْبَبْتَ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ" صدق الله العظيم.

** كيف كان موقف أسرتك والمحيطين بك من قرارك بالتحجب؟                     

- فـرحوا جـميعا بقراري، خـاصة والدي ووالدتي وشقيقي.. لكن بعد نشري لصورتي بالجلباب على "فايسبوك"، جاءتني بعض التعليقات التي حاول أصحابها التأثير على قراري، فوجدت من يقول لي: "خلاص وليت عربية.. خلاص تبعتي العرب"، وغيرها من التعليقات لا أريد ذكرها؟؟

** لكن البعض قال إن خطوبتك من أخ متدين وراء هذه الخطوة، ما ردك؟         

- خطوبتي جاءت بعد ارتدائي للجلباب وليس قبله.. وبالمناسبة أحب أن أعلن من خلال حواري معكم أن "المكتوب ما كتبش بيناتنا" فانفصلنا، حيث لم نتفق  في الكثير من الأمور.

** هل ندمت على خوض تجربة "ألحان وشباب"؟                                    

- لا، لا.. لأنني خضت تجربة كنت أحب ولوجها، يعني كانت تجربة مسلية و"ما خليتهاش" في قلبي (تضحك). 

** ما أجمل ذكرياتك في المدرسة؟

- هي كثيرة، لكن يبقى يوم غنائي مع إبراهيم رقيق "يا الشمس" للعملاق رابح درياسة والسيدة سلوى وهي من اللحظات التي لا تنسى.

** بماذا تنصحين أي فتاة مازالت مترددة في خطوة الحجاب؟                       

- أشجعها عليها طبعا.. هذا اللباس فرضه الله سبحانه وتعالى علينا، وهو سترة لنا في الدنيا والآخرة، فلا تترددي أختي المسلمة في ارتدائه.

التعليقات(34)

  • 1
    كريم الجزائر 26 ديسمبر 2016
    وفقك الله...
    معجب غير معجب 0
  • 2
    ام انس البلد 26 ديسمبر 2016
    ألبسك الله لباس التقوى ووفقك لما يحبه و يرضيه
    معجب غير معجب 0
  • 3
    أم أنس البلد 26 ديسمبر 2016
    ألبسك الله لباس التقوى
    معجب غير معجب 0
  • 4
    هند فرنسا 26 ديسمبر 2016
    عبد القادر الامريكاني ما زال ايحوس وقيلا سيسمع بك و سيتقدم لخطبطك أكيد
    معجب غير معجب 0
  • 5
    الجزائري الحر الجزائر 26 ديسمبر 2016
    مبروك عليك لباس الشرع والعفة والحياء الذي فرضه خالق الخلق وليس المخلوق .. اخلاص وليت عربية.. خلاص تبعتي العرب"، وغيرها من التعليقات .............. قمة الخيانة لم يختلفو هؤلاء عن شيء مع فرنسا اثناء الثورة فهكذا كانت تقول لامهاتنا واباءنا بلباس الحياء والحشمة وحتى اناها نعتتهم بالارهابيين وتخويفهم كما يفعل الزنادقة اليوم الحمد لله ان الوالد والوالدة وشقيقك فرح هذه نعمة لا تعيري اهتمام من يريد ان يغضبهم ... في الاخير وماذا انتم قائلين لها لو لبست الميني او بالمايو وصدرها عريان تصبح ماذا ...قمة التخلف
    معجب غير معجب 0
  • 6
    سلام البلد 26 ديسمبر 2016
    الله يهدينا جميعا و يرحمنا و يتوب علينا آمين .
    معجب غير معجب 0
  • 7
    الاسم البلد 26 ديسمبر 2016
    نحي الماكياج برك.....................
    معجب غير معجب 0
  • 8
    ابوبهاء الشرق الجزائري 26 ديسمبر 2016
    ربي يهنيك ووفقك طريق ربي هو الصح و ما تسمعي حتى واحد
    معجب غير معجب 0
  • 9
    مسلم امازيغي الجزائر 26 ديسمبر 2016
    و ما دخل العرب فى الحجاب بارك الله لك و اتمنى لك حياة سعيدة فى كنف الايمان و اعلمي اننا نحن الامازيغ نعتز باسلامنا اكثر من غيرنا
    معجب غير معجب 0
  • 10
    dr-7 oran-Algeria 26 ديسمبر 2016
    اذا المرء اراد توبة نصوحا - وفقنا الله لها جميعا- عليىه أن يندم على ما فاته و تجربتك و غناءك عمل عليك ان تندمي و تستغفري منه لا ان تتذكرينه على انه من الذكريات الجميلة.
    وفقنا الله جميعا لما يحب و يرضى. هنيئا لك تحجبك و لباس التقوى خير.
    معجب غير معجب 0
  • 11
    الاسم البلد 26 ديسمبر 2016
    نحى المكياج اللى على وجهك قالك حجاب
    هذا هو الحجاب تاعكم حجاب + ماكياج ؟
    معجب غير معجب 0
  • 12
    مومن بشار 26 ديسمبر 2016
    الحجاب الذي يريده الله و رسوله لا ينبغي أن يكون مصحوبا بماكياج و لا كحل العينين و لا الجهر بالصوت و لا بد أن يكون فضفاضا لا ضيقا يجذب أنظار الرجال و لا يكون خمارا مع سروال ضيق أو ما شابه و فوق ذلك و ذاك ينبغي أن يكون مصحوبا بأخلاق رفيعة حيث تعتبر المتحجبة داعية الى الله بأخلاقها و معاملاتها اضافة الى قيامها بشعائر الاسلام على أكمل وجه أما الحجاب الذي يروج له في هذا الزمان و ما صاحبه من صخب و مجن و اختلاط و غناء و رقص فهذا عاقبته في الاخرة شديد و ندم الذي لا ينفع و لا يغرنكم يا نساء ان كنتن تردن الله و رسوله و الدار الاخرة و الجنة و نعيمها و اجتناب جهنم
    معجب غير معجب 0
  • 13
    عبدالله المسيلي البلد 27 ديسمبر 2016
    طريق الفن مهما صفى و طاب فهو للمرأة أكثر من الرجل، مليء بالمغريات و الفتن والاستغلال والتلاعب والمحرمات
    و طريقك الذي اخترتيه إنما هو ابتعاد من الشبهات و المحرمات إلى الأمان و الحفظ و الصون
    كما قول صلى الله عليه وسلم: ((.. فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ، ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام ..))
    ومع ذلك قد تجدين في نفسك أو من الناس دفعا أو رغبة في الرجوع مثلما يحدث كثيرا
    لكن اعلمي دوما أن هذه الحياة قصيرة فانية ((وَلَلْآخِرَةُ أَكْبَرُ دَرَجَاتٍ وَأَكْبَرُ تَفْضِيلًا ))
    كان الله في عونك و أكرمك في الدنيا والآخرة.. آمين.
    معجب غير معجب 0
  • 14
    الاسم البلد 27 ديسمبر 2016
    شابة
    معجب غير معجب 0
  • 15
    ايلينا البلد 27 ديسمبر 2016
    كان يجدر بها أن تنصح بما يمس الجوهر لا المظهر ، تنصح بالالتزام بالقيم الانسانية و المبادئ الأخلاقية و ليس بالقماش و ما يعزز النفاق و يكرس ثقافة المظاهر
    معجب غير معجب 0
  • 16
    ايلينا البلد 27 ديسمبر 2016
    أقصى اهتماماتكم هو المظاهر و القشور ، لم أسمعكم يوما تحثون على الانسانية و التعاطف و الالتزام بالقيم و المبادئ الأخلاقية و نشر الوعي بين الناس
    ثقاففة المظاهر تعزز النفاق و الازدواجية في المجتمع
    معجب غير معجب 0
  • 17
    طبيب عقلي البلد 27 ديسمبر 2016
    " تحّجبت بعد سماعي صوتا من السماء يقول لي: "هذا آخر تنبيه.. حّذري الناس"
    هذا عرض من أعراض مرض البارانويا الدينية ، يبدأ المرض هكذا سماع أصوات غريبة و من ثمة تتفاقم الأعراض الى أن تتحول الى ( ادعاء النبوة ) أو أن يدعي المريض أنه المهدي المنتظر الذي سيهدي الناس الى طريق الحق
    معجب غير معجب 0
  • 18
    المهلب البلد 27 ديسمبر 2016
    هنيئا لك اختي الكريمة و ابشري بخيري الدنيا و الاخرة ..." من يرد الله به خير يفقه في الدين " و اوصيك اختي الكريمة بالصبر و الثبات فانه في زماننا هدا القابض على دينه كالقابض على الجمر ... سوف لن ننساكي في دعائنا و سوف تكوني قدوة لغيرك ان شاء الله
    معجب غير معجب 0
  • 19
    الاسم البلد 27 ديسمبر 2016
    allah yabarek
    معجب غير معجب 0
  • 20
    Fennec DZ 27 ديسمبر 2016
    لا سترة ولا بطيخ السترة والعفة في الأخلاق والنفس وليس في قطعة قماش التي هي أداة للتمييز يستعملها الرجال لفرض سيطرتهم وجبروتهم في مجتمع ذكوري بإمتياز فالضرورة الجينية للذكر هي الإستحواذ على المساحة والحاجة إلى طاعة الجنس في كل نزواته الآخر وإمتلاكه عند الإحتياج. كان الحجاب في عهد الرسول أداة للتمييز بين نسائه ونساء الآخرين ثم أصبح في عهد عمرإبن الخطاب أداة للتمييز بين الطبقات حيث كان يضرب الأمة التي تجرؤ على لبس الخمار.أنت دمروا عقلك بهكذا إستنتاجات وأنت تريدين أن تقنعينا بما دمر عقلك به، أنت حرة في لبسه أو نزعه أو حتى لفك في شكارة لا دخلنا لنا
    معجب غير معجب 0
  • 21
    الاسم البلد 27 ديسمبر 2016
    اقسم لكم بالله العلي العظيم انني تابعت منذ ايام قليلة فقط حصة علي قناة فرانس 24 لمشاييخ كبار عرب ومسلمين اكدوا جميعهم بان الحجاب الذي ترتديه نساؤنا وبناتنا حاليا علي اساس انه لباس اسلامي فلا هو اسلامي ولا هم يحزنون فهو عبارة عن لباس تقليدي وكفي واصله اغريقي وتم تقبله من طرف المجتمعات المسلمة لكونه يستر مفاتن المراة لا اكثر ولا اقل ..فمن يريد التاكد مما اقول فما عليه ان يرجع الي الموقع الالكتروني لهذه القناة ويتابع هذه الحصة بنفسه.
    معجب غير معجب 0
  • 22
    nassou alger 28 ديسمبر 2016
    mabrouk okhti ma yenfa3 ghir essah,
    معجب غير معجب 0
  • 23
    سعيد بشار 28 ديسمبر 2016
    أسأل الله العلي القدير أن يوفقك و يثبتك ...و أقول لأصحاب التعليقات الخارجة عن الموضوع كل واحد فيكم يتلتفت لنفسه و يترك الأخت في حالها ...ربي اهدنا كما هديتها يارب
    معجب غير معجب 0
  • 24
    rachid casa maroc 28 ديسمبر 2016
    عشت في الغربة لسنوات و لما دخلت المغرب أقسم بالله لم أر حجابا واحدا محترما, الحجاب انتهى. المحجبات أصبحن أكثر إثارة و أكثر تفسخا و انحلالا مقارنة مع متبرجات التسعينيات. كل محجبة لها صديق و كل محجبة تلبس سروالا لاصقا.
    معجب غير معجب 0
  • 25
    الاسم البلد 28 ديسمبر 2016
    صوتا من السماء؟؟؟ نبية أم رسولة إنشاء الله؟؟؟ كفوا عن الدروشة,,, لا حجاب بمعنى اللباس و إذا كان هناك من تحذير من السماء فيجب أن يكون ضد الفساد ضد السرقة ضد الإهمال ضد الكسل و عدم العمل ضد الغش ضد أكل السحت..... ضد كل شيئ ........... كفوا عن الزندقة و التجارة بالدين
    معجب غير معجب 0
  • 26
    قدور قدور سطيف 31 ديسمبر 2016
    هذا ليس بلباس اسلامي؛ أكيد هو مستور لكن لا علاقة له بالمغرب العربي الامازيغي؛
    الاسلام يتكلم عن لباس مستور، ولا عن عباية قماش كانت موجودة في العصور الماضية في المشرق واليونان والهند؛وتناولها الفرس والان هي موضة للطائفة السلفية والشيعة.
    فتاة اليوم يتكلمون و كأن أمهاتنا كانت بالامس عاريات... الجزائر لها عادات وتقاليد؛
    فلا داعي للتقليد الاعمى،
    معجب غير معجب 0
  • 27
    دحمان France 01 جانفي 2017
    اثبتي يا ابنتي و يا اختي فهذا دليل على حب الله لكي فاثبتي و اقسم انك انت الرابحة فالدنيا فانية و لا ينفعنا اي شيئ الا من اتى الله بقلب نظيف و تحياتي لاباك و اخاك و كل عائلتك و كل الحب و الاحترام لاخوني في منطقة القبائل منطقة الرجلة و النيف و الحفاظ على التقاليد و الحفاظ على الدين و تحياتي الى الجزائر الحبيبة الله يهدي كل بناتنا و اولادنا
    معجب غير معجب 0
  • 28
    zouaoui البلد 05 جانفي 2017
    البنت تحجبت وأنتما واش راحلكم,حجبوا نساكم وبناتكم وخواتكم ومن بعد أهدرو,ياك الهدرت باطل
    معجب غير معجب 0
  • 29
    الاسم البلد 07 جانفي 2017
    رب يباركللك واكيد ان الله يحبك او والديك صالحين كنا لا ينسايك بالدعاء خرجت من مستنقع الغناء الفاسد قبل ان تتعفني فيه فهنيئا لك ومبروك عليك لباس الحياء والحشمة الذي فرضه الله هلى المؤمنات المسلمات ولم يقل العربيات او الامازغيات فكلنا عبيد الله ويامرنا بما يشاء
    معجب غير معجب 0
  • 30
    moslim alg 09 جانفي 2017
    أسأل الله العلي القدير أن يوفقك و يثبتك ...و أقول لأصحاب التعليقات الخارجة عن الموضوع كل واحد فيكم يتلتفت لنفسه و يترك الأخت في حالها
    معجب غير معجب 0
  • 31
    عقيلة بن رابح guenzyolande31@hotmail.com 15 جانفي 2017
    "سمعت صوت من السماء " هههههههههه، نحن في 2017 و لا زالت هذه الدروشة و المعتقدات الخرافية لها مكانة في عقول بعض الناس، ليس غريبا ان تفعل الشعوذة فعلتها في مجتمعها هي و تجارة الدين و الكذب على الخالق سبحانه، لما لم يسمع السراق الذين نهبوا البلاد و افقروا العباد اصواتا من السماء تنهيهم عن سرقة البلد و التوبة الى الله و خشية عقابه، عصر المعجزات قد ولى بعد وفاة الرسول الذي قال لا نبي بعدي و لا معجزة بعدي اتقوا الله في انفسكم
    معجب غير معجب 0
  • 32
    nboukha@yahoo.fr البلد 15 جانفي 2017
    بركاونا من الخرطي ، نحن في 2017 و لا زالت الدروشة حاضرة بيننا ههههههههههههههههه
    معجب غير معجب 0
  • 33
    لينا الجزائر 20 جانفي 2017
    ماشاء الله
    معجب غير معجب 0
  • 34
    خالد الشلف 23 جانفي 2017
    وفقك الله لما يحبه و يرضاه . ادع الله الثبات .
    اما بالنسبة لبعض المعلقين اقول له اسمع الى نبيك الذي يقول 99 من كان يؤمن بالله و اليوم الاخر فاليقل خيرا او يصمت 66
    معجب غير معجب 0

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha