النجمة السورية لـ"الشروق العربي":

صفاء سلطان: دفعت 150 دولارا لإنقاذ محمّد عساف

انتظروني في مسلسل "جميلة بوحيرد" و هذه هي التفاصيل

"إميلي" هي حياتي ودنيتي كلها.. أعتبرها هدية من الله وهي صديقتي


فنانة أردنية - سورية حقّقت شهرتها الواسعة ونجوميتها الكبيرة من موطن والدتها الأول سوريا، تألقت بعديد الأعمال على غرار "الولادة من الخاصرة" بمواسمه الثلاثة، "زمن البرغوت 1"، "بنات العيلة"، "توأم روحي" وغيرها كثير.. إنها "صفاء سلطان" نجمة غلاف مجلة "الشروق العربي" لهذا العدد، حاورناها لكم، فدار الحديث معها عن المشاريع الجديدة؟، علاقتها بابنتها "إميلي"، انطلاقتها كمُغنية وصولا إلى دورها في مسلسل "قلبي دليلي" وتجسيدها لدور المجاهدة "جميلة بوحيرد".

بدأت كمُغنية ولكن..

** كثيرون، يجهلون أن بداياتك الأولى كانت من خلال مشروع فيديو كليب مع الفنان التركي "ساروهان هونيل" الشهير بـ"أسمر"، هل لا زال الحلم نفسه يراودك؟
- إذا كنت تقصد مشروعي كمُغنية، فهو مازال قائماً لم يلغَ، هو أرجئ فقط. أمّا إذا كنت تقصد استعانتي بالممثل التركي "أسمر"، فأنا غيّرت رأيي تماما، حيث لم تعد فكرة الاستعانة بممثل تركي تستهويني، ثم سأقول لك شيئا مُهما..

** تفضلي:

- سر نجاح "ساروهان هونيل" هو صوت الفنان السوري عاصم حواط. فنجوم سوريا هم أصحاب النجاح الحقيقي للنجوم الأتراك، وهم يدينون لنا بشهرتهم في الوطن العربي!!.

** ومتى ستخوضين تجربة الغناء مرّة أخرى؟
- قريبا، فلقائي بالفنان الفلسطيني محمّد عساف، نجم "أراب آيدول2"، مصادفة في المطار، جعلني أفكر بعمل "دويتو" معه، وقد طرحت الفكرة عليه وتحمّس لها جدا هو ومدير أعماله "مارسيل الزغبي".

** ولماذا اخترت محمّد عساف بالذات لتعرضي عليه "الدويتو"؟
- لأني أول من تنبّأ له بالفوز المُبكر من شدة إعجابي بصوته وإحساسه وحضوره، وقد صوّتُ له قبل بث الحلقة النهائية بأكثر من 150 دولاراً (تضحك). هو ليس صوت فلسطين فحسب، بل صوت العرب جميعا وقد استحق الفوز.

** خُضت تجربة دبلجة الدراما التركية في مسلسل "الحُب الضائع" وكنت صوت بطلته "منار".. من الفنانة التركية التي ترغبين في أداء صوتها بعدها؟

- من دون تردد أجابت: "بيرين سات" التي أدّت دور "فاطمة"، والتي قدمت أيضا دور "سمر" في مسلسل "العشق الممنوع". كما تعجبني أيضا "توبا بويوكستون" الشهيرة بـ"لميس"، حيث طالبني ناس كُثر بدبلجة صوتها لأنهم يجدون ملامح شبه بيننا.

مسلسل "ليلى مراد" لم يفشل

** انقسمت ردود فعل النقاد حول دورك في مسلسل "دكتور أمراض نسا" الذي عُرض رمضان قبل الماضي، ما رأيك في.. (تقاطعنا)؟
- صحيح، وحتى رأي الجمهور جاء منقسما، وأذكر جيدا عندما بُث "البرومو" الدعائي للمسلسل كنت عائدة من الأردن بعد إجازة قصيرة، ففوجئت ببعض الناس يسألونني عن الدور والمسلسل الأمر الذي أسعدني جدا، ثم المرحلة الأهم وهي عرض العمل ووضوح الشخصية أكثر، بعدها تلقيت أصداءً أكثر من رائعة.

** هل كنت قلقة من عودتك للمشاركة في الدراما المصرية بعد غياب؟
- نعم، لكن كما قلت لك من قبل، ردود الفعل على العمل قبل عرضه طمّأنتني 
بعض الشيء، كما أن رغبتي في تقديم شيء مختلف ومميز شكّلت الدافع الرئيسي لهذا القلق، خصوصاً أنّ العمل بطولة جماعية والجمهور المصري لم يكن قد تعرّف إلى قدراتي التمثيلية إلا في مسلسل "ليلى مراد" الذي كان عبارة عن سيرة ذاتية، لذلك كنت قلقة، لكن الحمد لله العمل حقّق نجاحاً كبيراً.

** ألم تشعر بالتردد ولو للحظة في التواجد بعمل من بطولة الفنان مصطفى شعبان الذي غالبا ما تتعرّض أعماله لهجوم؟
- مصطفى شعبان فنان كبير وله جمهور يحبه ويتابعه، لكن في النهاية لا يوجد عمل واحد يُرضي جميع الأذواق، فقد يحكم الجمهور على أعمال "شعبان" بأنها مثيرة مثلاً، لكن دوري في "دكتور أمراض نسا" جاء مختلفا تماما عن أعماله السابقة، مثل "الزوجة الرابعة" و"مزاج الخير"، لذلك لم يُسيطر عليّ القلق.

** ما ردك على من وصف تجربتك في مسلسل "ليلى مراد" بالفاشلة؟
- لم يفشل العمل وصمتي عما نُشر حول فشل المسلسل آنذاك ليس معناه فشل التجربة، على العكس النقاد انتقدوا المرحلة الأولى من العمل، لكنهم عادوا بعد ذلك وغيّروا رأيهم مع تداخل أحداثه.

** إذا ما حقيقة تصريحك بندمك على تقديم هذا العمل؟
- تصريحات كاذبة لم تصدر على لساني، بالعكس أنا فخورة بأداء هذه الشخصية ويكفيني شرفا اقتران اسمي مع اسم "جيثارة" الشرق ليلى مراد، كما أنني واحدة 
من جمهورها وعشاقها، ودائما ما أصرح أن هذا العمل هو نقلة مهمة في مشواري وإنجاز كبير.

أتمنى تجسيد شخصية العظيمة "شادية"

** لو عُرض عليك تجسيد سيرة ذاتية لفنانة ما هل تكررين التجربة؟
- ممكن جدا، لكن كل شيء سيكون متوقفا على مدى ضخامة الإنتاج الذي

سيخرج من خلاله العمل إلى النور.. وعلى الرغم من أنني أتمنى تجسيد شخصية الفنانة العظيمة "شادية"، إلا أن الفكرة لا تستهويني حاليا، لكن إذا وافقت شادية على ذلك أكيد سوف أتحمس لأداء الشخصية. كما أسعى إلى إعادة تجسيد شخصية المجاهدة الجزائرية "جميلة بوحيرد" التي سبق للسيدة ماجدة الصباحي تقديمها.

** ولكن هذه الشخصية ليست فنية؟

- أعلم هذا.. وقد شاهدت الفيلم أكثر من مرة، والفنانة ماجدة كانت متألقة فيه،

لكن بحديثي مع بعض المخرجين أكدوا لي أنه في حالة ما إذا تم إعادة تصوير العمل في شكل مسلسل سيكون مفاجأة الدراما العربية.

** ماذا عن الأبطال وجنسياتهم؟

- أكيد سيكونون مزيجا ما بين ممثلين من الجزائر ومصر وسوريا.

** الإنتاج سيكون من الجزائر؟

- الإنتاج من مصر، رغم أن هناك أطراف من الجزائر سعت لأخذ المشروع لتتبناه، إلا أن المخرج كان قد استقر على أبطاله والجهة المنفذة لإنتاجه.

** بماذا تخبرين القراء عن حياتك الشخصية وابنتك "إميلي"؟
- "إميلي" هي حياتي ودنيتي كلها.. أعتبرها هدية من الله، وهي صديقتي وليست ابنتي فقط، فكثيراً ما تُبدي رأيها في أعمالي الفنية كمُشاهدة، والحمد لله أنه لم يحدث وانتقدتني، وهي لديها أفكار وطموحات في العمل كمخرجة فيما بعد.

** هل حدث أن قدمت تنازلات بسبب مسؤولياتك كأم؟
- لا لم أقدم أي تنازلات في حياتي، لا من أجل ابنتي ولا من أجل نفسي، وأدعو الله ألا يُعّرضني لذلك يوماً ما.

** هل تعتذرين بسرعة لمن أخطأت في حقه؟
- أعتذر دون تفكير، فالنتيجة مهما كانت من الطرف الآخر لا تهمني.

** وهل تقبلين الاعتذار بسهولة؟
- طبعا، فأنا لا أحب أن يعتذر لي أحد، يكفيني الاعتراف بالخطأ.

** أخيراً ما هي نسبة ثقتك في نفسك؟
-
95 بالمائة.

التعليقات(1)

  • 1
    الاسم البلد 05 ديسمبر 2016
    وكم دفعت لانقاد وجهك بعمليات التجميل
    وبلاط المكياج عليه
    معجب غير معجب 0

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha