في افتتاح المسرح المحترف في دورته 11

ميهوبي يعد بالنظر في ميزانية المهرجان ومستغانم عاصمة المسرح في 2017


افتتح مهرجان المسرح المحترف في دورته الحادية عشر والتي تتواصل حتى تاريخ 03 من ديسمبر القادم بعرض مسرحي للمسرح الجهوي سكيكدة بعنوان "الإسكافية".الإفتتاح الذي جاء باهتا من غير رسميات ولا سجاد أحمر ولا بروتكولات استقبال، ما عدا حضور بعض الفنانين وزير الثقافة عز الدين ميهوبي.

في كلمة مرتجلة قال عز الدين ميهوبي أن المهرجان هو مناسبة لإلتقاء العائلة المسرحية من مختلف ولايات الوطن.وفي إشارة منه للغط الذي سبق الدورة الحادية عشر من المسرح المحترف حول المبلغ الذي رصد لهذه الدورة والذي لم يتجاوز 500 مليون سنتيم، ما أثار استنكار الكثير من المسرحيين الذين اعتبروه انتقاصا لأب الفنون .ميهوبي لام عدم تقرب هؤلاء لمصالحه ونشر اعتراضهم في مواقع أخرى دون الرجوع إليه، قائلا:أتفهم حرصهم ودفاعهم ورغبتهم وأطمئنهم أننا سنعمل لإيجاد حل!! وأننا لن نتخلى عن المسارح والجمعيات والتعاونيات المسرحية.كما دعا لضرورة الإقتباس من النصوص الأدبية الجزائرية. وكشف عن حركة تغيير واسعة ستشمل الإطار البشري للمسارح مع مطلع سنة 2017. وعن إحتضان مستغانم لدورة المسرح العربي 2017 وسيكون هناك لتكريم مستغانم ومسرح الهواة الذي قدم 50 سنة من الإبداع بعروض مسرحية تمتد على السنة تمضيها كل المسارح الجهوية والتعاونيات والجمعيات.     

هذا وستعرف التظاهرة في منافستها الرسمية 17 عرضا، وسيشارك المسرح الوطني الجزائري «محيي الدين بشطارزي» بمسرحية «طرشاقة» للمخرج أحمد رزاق، إلى جانب 13 مسرحا جهويا وتعاونيتين مسرحيتين، فيما يشارك مسرح تيزي وزو بعرض «بولمحاين»، في حين يدخل مسرح عنابة المنافسة بمسرحية «لويزة»، بينما يقدّم مسرح قسنطينة آخر إنتاجه من خلال «ليلة دم» للكاتب الحبيب السايح، فضلا عن مسرحيات أخرى منها «موسوساراما» من مسرح سعيدة الجهوي، «كارت بوسطال» من معسكر، «موناليزا» من مسرح باتنة، «ألكترا» من أم البواقي، «القراب والصالحين» من العلمة، «الغلطة» لمسرح وهران، «جلول لفهايمي» من بجاية إلى جانب «الملك أوديب» من بلعباس وغيرها من العروض، أما بالنسبة للتعاونيات المسرحية فستشارك الجمعية الثقافية «النوارس» من البليدة بـ «عطيل».

في سياق آخر، بُرمجت أربعة عروض خارج المنافسة ينطلق عرضها في 25 نوفمبر ابتداء من الخامسة مساء، وتستضيفها قاعة سينما الشباب بلدية الجزائر الوسطى، منها مونولوغ «حنا هكذا» لتوفيق مزغاش من سطيف، «مؤجّل إلى حين» لمراد خان من جمعية «آية ملاك» من العلمة، و«العانسات» لحسين كناني من «مسرح نسمات» من الشلف، و«لالة والسّي» لسفيان عطية من جمعية «كانفا» من برج بوعريريج.

التعليقات(1)

  • 1
    الاسم البلد 25 نوفمبر 2016
    الشعب محتاج للحليب لا للكلام الفارغ الذي لا يشبع من جوع.
    معجب غير معجب 0

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha