قال إن فوضى الساحة الغنائية وراء غيابه ..

كريم مصباحي يُبكي الجمهور بأغنية جديدة عن الوالدين المقيمين في دور العجزة

الله يهدي كُتاب كلمات أغنية الراي.. والتمثيل لن يأخذني من الغناء

على الفنانين المُلتزمين الإنتاج والتواجد طوال السنة ليكونوا سدا مانعا للدُخلاء


بعد غياب دام قرابة الثلاث سنوات، طرح فنان الأغنية الاجتماعية كريم مصباحي مؤخرا، ألبوما غنائيا جديدا قرر أن يعود من خلاله إلى الساحة الغنائية، بعد ما انشغل لفترة ليست بالقصيرة بمجال التمثيل. في حواره مع مجلة "الشروق العربي"، يُحدثنا "مصباحي" عن جديده الفني؟.. تقييمه للساحة الغنائية خلال فترة اختفائه؟.. وصولا لأغنية "يا الشيفور" التي تصدى فيها لموضوع إرهاب الطرقات.. تابعوا:

** غبت عن الجمهور لفترة ليست بالقصيرة، قبل أن تعود بألبوم جديد تحت عنوان "وصايا"، فما السر وراء هذا الغياب؟

- السبب يعود بالدرجة الأولى لانشغالي بالتمثيل في أكثر من عمل تلفزيوني وآخر سينمائي، على رأسها "سيتكوم" من إخراج يوسف بوشوشي بعنوان "فصيلة الدم"، فيلم "أحلام في الظلام" من بطولة الفنانة ليندة ياسمين، والذي أديت فيه دور ضابط شرطة، بالإضافة لعمل آخر مع الفنان باديس فضلاء.

** هل يُمكننا القول أن التمثيل سيأخذ كريم مصباحي يوما من الغناء؟

- لا أعتقد ذلك، أولا، لأن لكل مجال أهمية ومكانة عندي، ثانيا - وهذا ما لا يعرفه الكثير- عُرضت عـليّ العديد مـن الأعـمال التمثيلية إلا أنني كنت أرفضها على مدار السنوات السابقة. فأنا لا أقبل قط إلا ما يناسبني ويناسب شخصيتي المعروفة في أوساط العائلات الجزائرية. يعني لا يمكنني أن أخذل جمهوري بعد هذا المشوار الطويل، ثم سأقول لك شيئا مهما عن سبب غيابي عن الساحة الغنائية أيضا..

** تفضل:

- غبت بسبب الفوضى الحاصلة في الساحة الغنائية، ففي خلال فترة غيابي، كنت أراقب من بعيد ما يحدث في كواليس الساحة الفنية، وبيني وبين نفسي كنت أتأسف للكلمات الخادشة للحياء التي أصبح بعض أشباه الفنانين يتنافسون في تقديمها، ومن دون أن أسمي أحدا، مؤكد أن الجمهور صار يعرف هؤلاء المُغنيين.

** من وجهة نظرك، ما الحل لتوقيف هؤلاء "الدُخلاء" عند حدهم؟

- على الفنانين الملتزمين الإنتاج والتواجد على مدار السنة، وذلك حتى يكونوا سدا مانعا لهؤلاء. فأنا وعبد الرحمان جلطي وحميدو وإيزوران وحسان دادي المطلوب منا التصدي لهذا لفن الهابط.. إنها مسؤوليتنا "والله يهدي بعض كتاب الكلمات".

** طرحت مؤخرا ألبوما غنائيا جديدا بعنوان "وصايا"، حدثنا عنه؟  

- هـو ألبوم يضم 9 أغان، يحتوي على عـدد مـن المواضيع الاجتماعية عـلى غرار "عراسنا شابين" و"نبغي الجزايرية" بمشاركة الفنانة نعيمة فتحي، "قلبي حنين"، "تعبتي وقريتي"، "يا الشيفور"، "ما كاش كيما الوالدين"، "محلاها بلادي الجزائر"، "خويا ولد أمّا"، "الحق راه باين".

** عوّدت الجمهور على الخوض في مضمار المواضيع الاجتماعية الشائكة، فماذا قدمت لهم في هذا العمل؟

- طرحتُ موضوع "الأبناء الذين يرمون بآبائهم وأمهاتهم في ديار العجزة"، وأغنية حول صلة الرحم بين الإخوة والأشقاء، وأغنية ثالثة عن اختلاف الأفراح والأعراس بين الماضي والحاضر وبين الأصالة والمعاصرة، وصولا لأغنية وطنية تشجع على السياحة في الجزائر، وأخرى خاصة بحوادث المرور بعنوان"يا الشيفور".

** الأغنية الأخيرة كان لها صدى كبير وواسع، كيف جاءتك الفكرة لتقديمها؟

- للأسف، في السنوات الأخيرة تصاعدت وتيرة حوادث المرور. كما أن أرقام الوفيات والحوادث التي تعلن عنها الجرائد وشاشات التلفزيون يوميا، جراء إرهاب الطرقات، أضحت مفزعة، فمثلا من شهر جانفي إلى شهر جويلية 2016، كشفت الاحصاءات عن 1200 قتيل!!.. من هنا قفزت الفكرة إلى ذهني ونفذتها من خلال أغنية وفيديو كليب. والحمد لله، العمل لقي صدى طيبا في الشارع، والأمر نفسه بالنسبة لأغنية "الوالدين" التي صورتها بإحدى دور العجزة وأبكت كل من استمع إليها.

التعليقات(3)

  • 1
    عبدالله hg^:hwv 20 أكتوبر 2016
    اتق الله في نفك يا مصباح الدعوة الى تااه جاءت بالكتاب والسنة لا بالغناء والمعازيف والمحرمات تب الى الله قبل ان لا ينفعك الندم
    معجب غير معجب 0
  • 2
    abdel alger 21 أكتوبر 2016
    Sa photo datait des année du RIZ.
    معجب غير معجب 0
  • 3
    عبد المالك جيجل 23 أكتوبر 2016
    أنا أقول لك صراحة حبذا لو أتكون إمام خطيب خير منهم كامل
    معجب غير معجب 0

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha