الفنان السوري جمال سليمان في حوار لـ"الشروق العربي"

البطولة الجماعية لا تنقص من نجوميتي.. ولهذه الأسباب تدفع سوريا الثمن!!


الحديث إلى الفنان السوري "جمال سليمان" ممتع جدا، خاصة وأن الرجل مثقف، يجهر بآرائه ويعبر عن أفكاره بطريقة سلسة. يعود في هذه الجلسة إلى أعماله الدرامية، ورأيه حول الدراما الجماعية، وأكيد أن السياسة الحاضر الأقوى في حديثنا.

*التقينا الفنان "جمال سليمان" على هامش مهرجان "مالمو" للسينما العربية، وعبر محدثي عن أهمية إقامة مهرجانات عربية في مدن أوروبية، من أجل المساهمة في تقديم صورة واقعية وحقيقية عن العالم العربي والإسلامي، موضحا لقد تركنا لغيرنا حرية أن يرسم صورتنا كيفما أراد، خاصة أن بعض وسائل الإعلام تظهرنا كمصدرين للتطرف. هذه المهرجانات مهمة للطرفين، المبدع العربي والمتلقي في الغرب، لعلّ وعسى تسهم في تغيير بعض الذهنيات.

* يتحدث الممثل جمال سليمان عن "الدراما السورية" بكثير من الحنين والألم. حنين لأعمال كثيرة طبعت مسيرته الفنية وكانت جد مميزة على غرار "ربيع قرطبة"، "فارس بني مروان"، "الشوارع الخلفية"... لكنه في نفس الوقت أعرب عن إعجابه بجهودها (الدراما السورية) للبقاء رغم ما يحدث في سوريا اليوم من دمار شمل كل مناحي الحياة بقوله: "الشيء المثير للإعجاب والاحترام أن هناك فنانين سوريين مازالوا يصرون على تقديم أعمال سورية يصورونها بسوريا وهم يستحقون كل تقدير على ذلك. وعموما كل الدراما العربية تراجعت في الوقت الحالي نظرا للظروف الاقتصادية العامة وأيضا الظروف التي تمر بها بعض القنوات التلفزيونية".  

*دافع نجم "ذاكرة الجسد" جمال سليمان عن اتجاهه للبطولة الجماعية، ونفى فرضية أنه يتنازل فقط لأجل الظهور، قائلا البطولة الجماعية لا تسبب لي أي إزعاج، وطوال مشواري أحرص على التوازن وأقدم مشاركات جماعية من دون أي حساسية على غرار مسلسل "سيدنا السيد" الذي جمعني مع أحمد الفيشاوي وحورية فرغلي، خصوصا أن هناك نصوصا تتحمل ذلك. ومع ذلك لازلت أقوم بالبطولات الفردية، مثل مسلسل "حدائق الشيطان" و"أفراح إبليس" و"صديق العمر".. وغيرها. أنا لا أضع مثل هذه الاعتبارات أمامي، ما يهمني أن أقتنع بالدور والعمل ككل، ما هي الإضافة التي سيحققها العمل وقيمته الفنية على غرار آخر أدواري بـ"أفراح القبة"، "العراب"...

* أوضح "جمال سليمان" القيمة الفنية للأعمال التي تقتبس عن الراوايات الأدبية، وهو الحال لما شارك ومن دون تردد في مسلسل "أفراح القبة"، وهو العمل المقتبس عن رواية للعملاق نجيب محفوظ، بقوله أن ذلك فخر لمشاركتي في العمل، وأي فنان يتمنى المشاركة في أحد روائع الكبير "نجيب محفوظ". وأضاف "الرواية العربية بشكل عام، ستصبح رصيدا عظيما، للتنوع التليفزيوني، وبالتحديد فى الفترة الأخيرة، بعد ما اتجه عدد كبير من الكتاب للبحث فى الأدب، خصوصا أن هناك عشرات الروايات التي تصلح كمسلسلات سواء من الناحية الدرامية أو الفنية".

* جمال سليمان الرجل الذي لم يخف يوما توجهاته السياسية وكان دائما يجهر بها، يؤكد في هذه الجلسة "أن النظام يتحمل مسؤولية ما يحصل في سوريا، لأنه هو من يحكم وهو المسؤول عن نتائج سياساته، وهو المسؤول عن وحدة وأمن الوطن والمواطن وعن كرامة وحرية الشعب السوري، موضحا، المعارضة هي أطياف مختلفة متنازعة من الصعب توصيفها مجتمعة، لكن بات واضحا أن بعض أطيافها يمارس ما يمارسه النظام من إقصاء وتوزيع اتهامات جاهزة. للأسف اليوم نحن في حالة صعبة جدا، النظام لا يريد أن يقدم شيئا والمعارضة تريد كل شيء، والقوى الإقليمية والدولية تدير الأزمة بدلا من المساهمة في حلها. وتدفع سوريا والسوريون الثمن غاليا". أما عن موقف بعض الفنانين إزاء ما يحصل بسوريا، قال "سليمان": "أنا لا أستطيع أن أحمل أي أحد ذنبا، فلكل فنان أو فنانة ظروفا خاصة بهم، ولكل واحد منهم حساباته وتركيبته الثقافية والمعرفية التي تدفعه لإبداء رأي أو اتخاذ موقف".

التعليقات(1)

  • 1
    amin sweden 05 أكتوبر 2016
    roh bladak krahna mankom char9 aws......
    معجب غير معجب 0

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha