جمال مناد مدرب مولوديةالعاصمة لـ"الشروق العربي":

"حينما فزنا بكأس افريقيا 1990 أهدونا عطورا ضد البعوض!"


هو لاعب سطع نجمه بقوة في سماء الكرة الجزائرية وترسخ في ذاكرة الجزائريين،كيف لا وهو الذي ساهم في التاج الإفريقي الوحيد للجزائر في 1990،هو واحد من النجوم الكروية التي نقشت اسمها بأحرف من ذهب في عالم المستديرة،جاب عدة نوادي جزائرية منها شبيبة الأبيار،شباب بلوزداد،شبيبة القبائل وليختم مسيرته مع اتحاد العاصمة في 1997،ويدخل بعدها عالم التدريب... إنه المدرب واللاعب الدولي السابق جمال مناد.

*جمال مناد هو مدرب مولودية الجزائر الموسم القادم..ماهي خططكم مع الفريق؟

في البداية أولى الأهداف هي بناء فريق تنافسي يستطيع بداية البطولة بقوة،ولهذا قمنا بتدعيم الفريق بلاعبين جدد كمرحلةالأولىبعد الاتفاق مع عمر غريب باعتباره مسؤول أول للنادي.

*تم إقصاءكم لمدة عامين بسبب حادثة عدم تسلم الميداليات مع فريقكم القديم الجديد مولودية الجزائر.. هل لازلتم ممتعضين من ذلك أم أنكم طويتم الصفحة؟

أقول لك بكل صراحة،لحد الآن مازالت تحرقني بشدة في قلبي من الداخل،كنت أريد التعرف على هؤلاء الناس الذين عاقبوني،لأنهم في النهاية لم يعاقبوا النادي وإنما عاقبوا أشخاصا،فلماذا لا يعاقب النادي ويعاقب الأشخاص،السؤال يبقى مطروحا.

*لو نعود إلى بداياتكم كلاعب من شبيبة الأبيار إلى شباب بلوزداد فشبيبة القبائل الذي كلفكم موسما أبيض.. حدثنا عن ذلك؟

بالفعل كاد يكلفني موسما كاملا في ذلك الوقت،بسبب وزير الرياضة الذي أوقفنيأو منعني من المشاركة مع شبيبة القبائل،لأنه لم يرد احترام القانون، لأن هذا الأخير كان يسمح لي باللعب مع شبيبة القبائل لأني كنت طالبا، وغادرت فريقا والمسافة بين هذا الفريق والآخرأكثر من 100 كلم،ولكن الحمد لله بعد التغيير في الحكومة تمكنت من المشاركة مع شبيبة القبائل.

*لنعرج للحديث عن حادثة المنشطاتالتي تسببت في إعاقةأبناء اللاعبين القدامى في الثمانييات.. هل صحيح أنكمأنشأتم لجنة للدفاع عن حقوقكم؟

لا أستطيع التأكيد إن كانت منشطات أوأمورأخرى تجعل اللاعب يتقوى،رغم أنهم كانوا يقولون لنا إنها فيتامينات،لكن هناك شيء جعلنا نتساءل لماذا كل لاعبي الثمانينيات لديه ابن معوق؟ لذلك كوّنا جمعية اللاعبين القدامى الذين لديهم أبناء معوقين للدفاع عن حقوقنا لفتح تحقيق حول هذه القضية،ولحد الآن لا توجد أيأجوبةعن تساؤلاتنا.

*كنتم من بين صنّاع تتويج الجزائربكأس إفريقيا في 1990إلاأنكم كنتم من أكثر المحتجين على العلاوة المالية؟

نعم بكل تأكيداحتججتلأنه شيء عادي، فكانت هناك شركات ومؤسسات تدعم وتمول، وفي الأخير يقدمون لك الشرائح العطرية"LES PASTILLES"المستخدمة ضد البعوض،و18 مليون سنتيم،و4 ملايين ليرة أي ما يعادل 2 مليون فرنك فرنسي. ومقارنة بالأشياء التي جلبناها لهذا البلد،وبما يأخذه اللاعبون حاليا هي قطرة ماء في المحيط.

*هل صحيح أنكم كنتم على مشارف العمل كمدرب مساعد في المنتخب الوطني في عهد وحيد حليلوزيش لكنكم تراجعتم؟

نعم تم اقتراحي لما كنت مدربا لشبيبة بجاية،لكن مشكلا في الراتب حال دون ذلك،حيث طالبت بالحصول على الراتب نفسه مع المنتخب. فمقارنة مع راتب حليلوزيشفهو قطرة ماء في البحر،حقيقة كنت أرغب التواجد ضمن الطاقم الفني لكن لم يكتب لذلكأن يحصل.

*ما رأيكم في تلك المقارنات التي تطلق بين جيلكم والجيل الحالي؟

أظنأنه لا مجال لعقد المقارنات بين الجيلين،فجيلنا لعب في ظروف أصعب من التي هي موجودة حاليا،سواء في العمل والتكوين والتدريب،فحتى أرضية ميدان "5 جويلية" هي في أحسن حلة حاليا،فالظروف تختلف فلا أستطيع المقارنة بين الفرديات فكل جيل عاش وقته،وأظنأننا حصلنا على نتائج في ظروف أصعب،لأنه لكي تتأهلإلى كأس إفريقيا تلعب الإقصاء المباشر مع منتخب وحيد،ويجب عليك التأهل للمرور للدور الموالي ليس كما هو جاري حاليا تلعب على شكلأفواج في بطولة مصغرة،بالإضافة إلى أنه كان هناك فريقان فقط يتأهلانإلى كأس العالم،فالأمور حاليا سهلة قليلا فلك حظوظاأكبر في التأهل.

*شاركتم في مسيرات ضد الرئيسحناشي في تيزي وزوحتى أنه قال إنكم تطمعون في منصب مع الشبيبة؟

لجنةإنقاذ الشبيبة انتميت إليها وانخرطت فيها رغبة من أنصار شبيبة القبائلوقدامى اللاعبين الذين طلبوا مني الانخراط في هذه اللجنة لنحاول إحداث تغيير في التسيير،ولو كنت أطمع في منصب في ذلك الموسملأمضيت في أحد النوادي التي طلبت خدماتي،أظنأنهذا هو جوابي عليه.

التعليقات(12)

  • 1
    ABDELHAK algérie 06 أوت 2016
    حقيقة تبقى نقطة سوداء فى تاريخك الكروى ولو كانت بلد القانون لن تغفر ولن تسامح كيف ترفض الصعود الى المنصة حتى لو رئيس الفريق اصر نقطة سوداء شاهد المقابلة كل الجزائريين الشعب لم يفهم السبب اه لو كان الرئيس فى المنصة ورفضت ,,,,,,,,,,,,,,,كانت سترمى الى المزبلة بتلك اللقطة اثبثن انك لا مستوى لا عب دهنيا و لامدرب مجرد دمية
    معجب غير معجب 0
  • 2
    zerbook algerie 06 أوت 2016
    اخطاء مطبعية بالجملة كور و اعطي للعور
    معجب غير معجب 0
  • 3
    العربي واد سوف 07 أوت 2016
    انا على يقين انه لو لم تنظم تلك الكاس بالجزائر ما فزتم بها
    معجب غير معجب 0
  • 4
    samir algérie 07 أوت 2016
    un grand avant-centre certes mais en parallèle un grand raciste
    معجب غير معجب 0
  • 5
    مصطفى جيجل 07 أوت 2016
    يا سي مناد راك مرقتها بزاف ورايح تولي كينما قندوز ......ياولدي واش لوكان تبلعو علينا كيما ماجر....حتى غير يهدر يعرف يهدر ويعرف وكتاه يهدر وومع شكون يهدر
    حاجة برك نأكدهالك أنت وقندوز راكم مرقتوها
    معجب غير معجب 0
  • 6
    وطني كندا 07 أوت 2016
    ما زالك تهدر على كأس إيفريقيا 1990 !!!
    و الله عيب عليك أنت الذي رفض أن يصعد للمنصة لتسلم الميدالية الفضية بلا روح رياضية و لا خلق عالي للاعب دولي سابق مثل الجزائر في المحافل الدولية!!!
    تبا لك و لصاحبك غريب.
    معجب غير معجب 0
  • 7
    midou France 08 أوت 2016
    arreter dire n'import quoi je souviens que vous avez dites que president chadelli ben djeddid a donner terain achaque joueur et aussi toi en 2009 vous avez gagner pour ton club bus que ministre djamel oueld abas a donner a toi pour voter bouteflika et jété la moi ministere de solidarité
    معجب غير معجب 0
  • 8
    نذير حاسي مسعود 08 أوت 2016
    اعرف انك لك تساوي شئ ولو كنت في بلد اوروبي وتعمل هذا العمل المشين راك فالجبل تلقط فالبلوط بصح احمد ربي كي راه يحكوا عليك الصحافة ويليت مدرب يخي وقت معليس ربي اعطاك لكن اعرف انك لاتساوي حتي شريحة العطور التي حكيت عليها من قبل
    معجب غير معجب 0
  • 9
    ali saida 09 أوت 2016
    yakhi menad ahmed rabi el zazair atak moudareb bila niveau
    معجب غير معجب 0
  • 10
    slimane bejaia 10 أوت 2016
    Vous etiez la fierté du peuple algerien, avec peu de moyens vous avez honoré le football algerien, quant al'inti-moustique ça vous a peu etre permi de bien dormir
    معجب غير معجب 0
  • 11
    بزدق سوق الاسود 12 أوت 2016
    مع كل احترامي يا مناد لك تاريخ و سمعة في رياضة كرة القدم لكن ترفض الصعود الى المنصة لاستلام ميدالية من المسؤولين فهذا عمل صعلوك و متخلف العالم كله يراك
    معجب غير معجب 0
  • 12
    Ahmed Algérie 06 سبتمبر 2016
    Je te respectais beaucoup avant, mais lorsque certaine remarques dépassent leur contexte, il est nécessaire de le dire, car 180000 DA et 2 millions de francs en 1990 achetaient un appartement !
    معجب غير معجب 0

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha